• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

التقى سفراء دول المجلس

التقى سفراء دول المجلس رئيس وزراء البحرين: دول «التعاون» كيان واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

المنامة (وام، بنا)

شارك عبدالرضا عبدالله محمود خوري سفير الدولة لدى مملكة البحرين أمس في اللقاء الذي جمع سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين وذلك في قصر القضيبية. وأشاد سمو رئيس وزراء البحرين بمستوى العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين.وقال رئيس الوزراء البحريني خلال اللقاء إن حكمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتعاونهم كانا «الحصن المنيع» في مواجهة التحديات التي مرت بها المنطقة. وأكد الأمير خليفة خلال استقباله سفراء دول مجلس التعاون أن إنجازات قادة دول المجلس بانت نتاجاتها للجميع وأضحت مظاهر النهضة التي تشهدها دولهم مثالا يحتذى به ونموذجا للتنمية عالميا. وأضاف أن ما يجمع بين دول المنطقة من علاقات قوية تستند إلى روابط «تاريخية» وثيقة كفيل بتأسيس شراكة استراتيجية تكفل مزيدا من القوة السياسية والاقتصادية والمشاركة بثقة وتأثير في القرار العالمي. واستعرض رئيس الوزراء البحريني مع رؤساء البعثات الدبلوماسية الخليجية بالمملكة مسار تطورات الأحداث في المنطقة والعالم، مؤكدا ضرورة إسناد كل جهد يسمو بالعمل الخليجي والعربي المشترك فما يجمع بين دول المنطقة من علاقات قوية تستند إلى روابط تاريخية وثيقة كفيلة بتأسيس شراكة استراتيجية تكفل مزيدا من القوة السياسية والاقتصادية والمشاركة بثقة وتأثير في القرار العالمي. وأشار إلى أن دول المجلس التعاون كيان واحد وكل منها يكمل الآخر ويدعمه، مؤكدا أن الشعوب الخليجية تتوق إلى مزيد من التكامل الخليجي الذي يبث فيها روح الطمأنينة في سياق الاضطرابات العالمية والتحديات التي باتت تواجه عملية التنمية الخليجية.وأكد أن المملكة العربية السعودية هي السد المنيع للأمتين العربية والإسلامية ودرعها الحصين، وسياساتها بقيادة خادم الحرمين الشريفين أثبتت نجاحاً منقطع النظير في لم الشمل وجمع الجهود العربية، فأصبح الوطن العربي اليوم قوة يحسب الجميع حسابها بعد أن كان مشاعا لتدخلات الطامعين وتمرير سياسات الفوضى والتفرقة.