• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

يعتزل الناس ويعيش في الحرم المكي منذ 9 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

الاتحاد نت

في أي وقت تذهب فيه إلى المسجد الحرام تجده هناك إما جالسا في هدوء يتعبد أو يدفع أمامه أحد زوار البيت الحرام على كرسي متحرك، هو هناك دائما لحظته أم لم تلحظه لم يفارق البيت الحرام منذ 9 سنوات بعد أن اعتزل الحياة بكل ما فيها من إغواء وصراع، وفق صحيفة "الوطن" السعودية.

هكذا يعيش المواطن السعودي ثلاب المولد (52 عاماً) داخل الحرم، إلا أنه أكد أن مشكلته التي جعلته يقصد البيت الحرام تتمثل في حظ عاثر دفعه لاستئجار مزرعة أنفق كامل مدخراته في فلاحتها وحينما شارف محصوله على الإثمار استيقظ صباح يوم ما على أصوات آليات البلدية التي أتت على كل محصوله بحكم أنه قد استأجر تلك الأرض من شخص لا يملكها ولم يثبت ملكيتها له.

وقال المولد "لم أكن أملك الأرض بل استأجرتها رغبة في الاستنفاع منها، وأنفقت جميع ما أملك على زراعتها وإحيائها، وكلفني ذلك ما يربو على 20 ألف ريال، وكانت النتيجة في نهاية المطاف أن ذهب كل المال والجهد أدراج الرياح".

قصة المولد مع أرضه دفعته منذ 9 سنوات إلى أن يعتزل الناس ويتحاشى مخالطتهم ويتخذ المسجد الحرام ملاذاً ليغسل فيه همومه بعد أن زهد عما في أيدي الآخرين، خاصة بعد أن وافت المنية والده الذي عكف على توفير احتياجاته براً به وعزف عن الزواج في أعقاب تجربة لم يُكتب لها الاستمرار.

وقال المولد إنه لم يعد يفكر في الحصول على المال أو تحقيق أي أمنيات أخرى سوى الظفر برضوان الله عز وجل، مفوضاً أمر لله وهو القادر على تعويضه ورزقه بحسن الخاتمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا