• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدء اجتماع برلين بشأن سوريا وتباين حول استئناف المفاوضات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

عواصم (وكالات)

بدأ في برلين، أمس، اجتماع رباعي خاص بالشأن السوري، في مساع لإعطاء دفعة لمحادثات السلام المتعثرة. في حين يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً لبحث الوضع في حلب في شمال سوريا، وسط تباين بشأن استئناف محادثات السلام السورية في جنيف، حيث توقعت روسيا أن تكون هذا الشهر، بينما نفت المعارضة.

واستقبل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، زعيم المعارضة السورية رياض حجاب في برلين أمس.

وشارك في اللقاء كل من مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، كذلك جان مارك أيرولت وزير خارجية فرنسا.

وذكرت مصاد دبلوماسية، أن اللقاء سيتناول كيفية التغلب على الخلافات الموجودة بين حجاب ودي ميستورا، حيث كان حجاب قد حمل دي ميستورا المسؤولية عن فشل المفاوضات مؤخراً. وصرح رياض حجاب بأنه لا يرى أن هناك فرصاً كبيرة لبدء مفاوضات جديدة بشأن سوريا قريباً في جنيف. وقال إن المحادثات «وصلت لطريق مسدود». وأكد ضرورة استقالة الرئيس السوري بشار الأسد كشرط أساسي للتوصل لحل سلمي في سوريا، ورفض بشكل صارم تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت أمس، نظراءه الإماراتي والسعودي والقطري والتركي إلىاجتماع في باريس الاثنين المقبل لبحث الوضع في سوريا، كما أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لوفول، ويمكن أن تنضم دول أخرى إلى هذا اللقاء.

لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قال أمس إن روسيا تتوقع استئناف محادثات السلام السورية في جنيف الشهر الجاري. وأضاف أن الأوضاع المناسبة لم تتوافر بعد لإجراء مفاوضات مباشرة بين طرفي الصراع السوري بسبب «نزوات» الهيئة العليا للمفاوضات، ودول أخرى، بينها تركيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا