• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجامعة العربية تتعهد بتقديم مرتكبي الاعتداءات بحلب لـ «العدالة الدولية»

الإمارات تجدد قلقها إزاء تصاعد استهداف المدنيين بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

القاهرة (وام، وكالات)

أعربت دولة الإمارات مجدداً عن بالغ قلقها إزاء تصاعد وتيرة استهداف المدنيين في سوريا، خاصة في مدينة حلب. بما في ذلك استهداف الطيران الحكومي بصورة لا أخلاقية للمشافي والخدمات الطبية الضرورية، وذلك تحت حصار وظروف غير إنسانية بالغة الصعوبة، مشددة على أن هذا المشهد يستصرخ الضمير العالمي لكي يتحرك سريعا لحقن دماء السوريين. فيما قررت جامعة الدول العربية العمل على تقديم كل من شاركوا في «الاعتداءات الوحشية» ضد المدنيين في حلب وغيرها من المدن السورية إلى «العدالة الدولية»، في قرار صادر عن جلسة طارئة للجامعة حول حلب.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سعادة خليفة الطنيجي القائم بالأعمال بالإنابة للمندوب الدائم للدولة لدى الجامعة العربية، أمام الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين الذي عقد اليوم في مقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة لبحث التصعيد الخطير في مدينة حلب السورية.

وعقد الاجتماع برئاسة راشد بن عبدالرحمن آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى مصر ومندوبها الدائم في الجامعة العربية، وحضور الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة. وضم وفد الدولة المشارك في الاجتماع، هاني بن هويدن مسؤول مندوبية الدولة لدى جامعة الدول العربية.

وقال خليفة الطنيجي إنه وخلال أقل من أسبوعين يجتمع المجلس لمناقشة الشأن السوري وهذه المرة يجتمع للوقوف على الهجوم الوحشي على مدينة حلب. وأضاف أن الاجتماع الذي جاء بطلب من دولة قطر وبتأييد من دولة الإمارات وعدد من الدول يبحث تداعيات هذا الهجوم الذي يعد تطورا خطيرا ومتصاعدا في الأزمة السورية التي تزداد تعقيدا وتفاقما يوما بعد يوم.

وأشار إلى تخوف دولة الإمارات من تقويض المسار السياسي جراء هذا التصعيد غير المبرر ضد السكان المدنيين ومن ضمن ذلك الاتفاق على وقف إطلاق النار والذي ساهم بشكل إيجابي في تراجع وتيرة العنف التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا