• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مناظرة حول «تعاطي الإعلام مع ظاهرة العنف والتطرف»

الجهود المدنية تواصل خطواتها لتطبيع الأوضاع في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

عدن (الاتحاد)

تواصّل الجهود المدنية في مدينة عدن، خطواتها الرامية لتطبيع الأوضاع في المدينة عقب الأعمال الإرهابية التي شهدتها خلال الفترة الماضية عقب تحرير المدينة من سيطرة مليشيات الحوثي وصالح.

وشهدت كلية الآداب بجامعة عدن، تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، إقامة مناظرة بين الدارسين في قسم الإعلام تحت شعار «تعاطي الإعلام مع ظاهرة العنف والتطرف»، وأحيت الفعالية إذاعة هولندا العالمية بالشراكة مع الجامعة.

وقال أنيس البارق، منسق مشاريع إذاعة هولندا العالمية في عدن، «بالرغم من إن الفعالية جاءت في أوقات غير مناسبة، خصوصا وإن البلد تنهشه الحروب وتعلو فيه أصوات الأسلحة والانفجارات، إلا إنها مناسبة للفت الانتباه إلى ما نحتاجه في هذا البلد، وفي هذه اللحظة من تبادل الآراء والوقوف على أرضية متساوية تظللها الحرية واحترام الآخر واحترام رأيه ومعتقده».

وأضاف إن المناظرة حددت 4 محاور، ركزت على أن الإرهاب وافد ولا وجود له في اليمن، وأن الإعلام المحلي ساهم في تشجيع التطرف، وأن المتشدد يبتز الإعلام ويتحكم فيه.وتأتي هذه الفعالية ضمن الأنشطة المختلفة لإذاعة هولندا العالمية الداعمة للحريات العامة وحرية الرأي وإتاحة الفرصة للشباب لإسماع صوتهم من خلال هذه الأنشطة والفعاليات لخلق أرضية تحترم تعددية الآراء وتثبيت مبدأ الديمقراطية، وتناهض العنف والتطرف داخل المجتمع.وقال عميد كلية الآداب، الدكتور محمد عبده هادي، إن دور الإعلام في المرحلة الراهنة مهم في التطرق إلى القضايا الحساسة خصوصا قضايا التطرف والعنف.وتم عرض نتائج استبيان ساحة شباب اليمن بعنوان «الإعلام المحلي وتغطية الإرهاب» الذي أجري في شهر أبريل وتصادف ظهور نتائجه الفعالية الخاصة باليوم العالمي لحرية الصحافة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا