• الاثنين 12 رمضان 1439هـ - 28 مايو 2018م

حكم يرمي ابنه للموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

الاتحاد نت

واحدة من أفظع الجرائم ضد الإنسانية والطفولة وقعت في منطقة بريزبان في أستراليا بعد أن قام أستاذ في مدرسة وحكم دولي وهو أبعد الناس عن هاتين المهنتين الشريفتين برمي طفله البالغ من العمر سنتين من جسر بريزبان في النهر ثم عاد ورمى نفسه وراءه، وفق صحيفة "الأنباء" الكويتية.

المجرم جايسون لي علم في إحدى المدارس في المدينة وكان قد نال إعجاب الكثير من المعلمين والإداريين في المدرسة، لكن بعد هذه الحادثة أعرب جوناثان هانسمان رئيس المدرسة عن تخوفه من الأمور التي كان يعلمها في صفه، معربا عن غضبه وحزنه الشديد بعد هذه الجريمة.

وقد أكدت الشرطة الأسترالية ان لي ركب دراجته في ساعات الصباح الأولى وعندما وصل إلى الجسر قام برمي ابنه وقد تلقت الشرطة اتصالا من شهود على الحادث التي وصفت كل شيء وهي ستبدأ بتحقيقات للكشف عن أسباب هذه الجريمة البشعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا