• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإثارة استمرت بين الوصل والنصر حتى النهاية

«الإمبراطور» و«العميد» يفرضان التعادل على «الديربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

علي معالي (دبي) حسمت نتيجة التعادل الإيجابي 2-2 مواجهة الوصل أمام ضيفه النصر في «ديربي» دبي الشهير مساء أمس على ستاد زعبيل بنادي الوصل في دبي ضمن الجولة 17 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وانتظر الجمهور العريض الذي ازدانت به مدرجات ملعب زعبيل حتى الشوط الثاني، والذي شهد تسجيل أربعة أهداف تقاسمها الثنائي فابيو ليما مهاجم الوصل في الدقيقتين 48 و92، والسنغالي توريه هداف النصر في الدقيقتين 77 و89، ليرفع «فهود زعبيل» رصيدهم إلى 23 نقطة في المركز الثامن مقابل 27 نقطة للعميد في الخامس. وجاء الشوط الأول متكافئاً بين الفريقين مع أفضلية نسبية للوصل في حين تأثر أداء النصر بغياب الثنائي محمود خميس للإيقاف وبريت هولمان بداعي الإصابة، علاوة على لجوء المدرب يوفانوفيتش لإجراء تبديل اضطراري في الدقيقة 35 بخروج المدافع أحمد الياسي بداعي الإصابة مقابل دخول عبد الله قاسم. ولاحت الفرصة الأولى للعميد في الدقيقة 18 من هجمة مرتدة كاد على إثرها فهد حديد أن يفتتح التسجيل في مرمى فريقه السابق قبل التدخل الناجح من فابيو ليما ليبعد الكرة لحظة التسديد، أعقبتها محاولة ثانية من الأسباني بابلو هيرنانديز نجح في إبعادها الدافع الوصلاوي إلى الركنية، في المقابل جاءت أبرز فرص «الإمبراطور» من عرضية لسالم عبد الله على الجهة اليسرى حاول إيدرسون معالجتها برأسية مرت بعيدة عن مرمى الحارس أحمد شمبيه، تلتها محاولة ثانية من تسديدة سالم عبد الله اليسارية اعتلت العارضة ببوصات قليلة. وجاءت بداية الحصة الثانية نارية بعد أن وضع البرازيلي ليما الوصل في المقدمة بعد هجمة منظمة بدأها هوجو وصلت إلى ايدرسون على الجهة اليسرى مررها أرضية متقنة قابلها المندفع فابيو ليما وأسكنها الشباك، وعزز الهدف من ثقة لاعبي الوصل ليواصل الفريق أفضليته مستفيداً من تماسك خط الدفاع. ولاحت الفرصة الأبرز من محاولة للأسباني بابلو هيرنانديز من كرة توغل بها داخل المنطقة وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد كرة أرضية تألق عليها يوسف الزعابي في الاستحواذ عليها في الدقيقة 70. وأعاد السنغالي توريه المباراة إلى نقطة البداية من كرة متبادلة مع بابلو هيرنانديز هيأها الأخير برأسه داخل منطقة الجزاء توغل بها توريه متفوقاً على المدافع حسن زهران قبل أن يسدد مسجلاً هدف التعادل 77، وعاد الوصل ليضغط بقوة وأهدر إيدرسون كرة من ركلة حرة مرت قريبة من المرمى. وعاقب توريه الوصل على إهداره لأكثر من فرصة من كرة توغل بها على الجهة اليمنى ولعبها بذكاء بين أقدام الحارس يوسف عبد الله قبل النهاية بدقيقتين، قبل أن يعود فابيو ليما ويسجل هدفه الثاني من كرة رأسية لينهي اللقاء بالتعادل المثير. عصام ضاحي: غياب التركيز سبب إهدار الفوز دبي (الاتحاد) أكد عصام ضاحي مدافع النصر أن الأخطاء وقلة التركيز تسببت في استقبال شباك فريقه لهدفين أمام مضيفه الوصل أمس، معيداً أسباب فقدان فريقه للتقدم في الدقائق الأخيرة لعدم التمركز الصحيح للمدافعين، وقال: «أعتقد أن المواجهة كانت متكافئة بين الفريقين عطفاً على الأداء الجيد، رغبتنا كانت جادة في الخروج بنتيجة إيجابية إلا أن غياب التركيز تسبب في استقبال هدف في الدقائق الأخيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا