• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مكتبة الشارقة.. الأفضل في استخدام نظام «سيمفوني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

حصدت مكتبة الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، جائزة أفضل مكتبة في استخدام نظام إدارة المكتبات «سيمفوني»‏‭ ‬على ‬مستوى ‬الشرق ‬الأوسط ‬لعام ‬2016، ‬التي ‬تمنحها ‬شركة ‬النظم ‬العربية ‬المتطورة «‬نسيج»‬.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي للمؤتمر والمعرض السنوي الـ22 لجمعية المكتبات المتخصصة، فرع الخليج العربي، الذي انعقد في دولة الكويت.

إلى ذلك، قال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب «نحن سعداء بهذا الإنجاز الذي جاء تتويجاً للدعم المتواصل الذي تقدمه الشارقة للباحثين والطلاب من خلال فتحها أبواب مكتباتها أمامهم لينهلوا من معارفها في شتى المجالات».

وأضاف «نحرص في هيئة الشارقة للكتاب، على توفير أفضل الممارسات فيما يتعلق بالخدمات التي تقدمها مكتبة الشارقة العامة، لضمان وصول الجميع إلى كافة الكتب والخدمات المكتبية التي يرغبون في الحصول عليها، بكل سهولة ويسر، فنحن نعمل منذ عدة سنوات بنظام إدارة «سيمفوني»، كما نلتزم بتطبيق معايير الفهرسة الدولية والعربية»، لافتاً إلى أن اهتمام الهيئة بالنهوض بالمكتبات في الإمارة جعلها تنظم اعتباراً من عام 2014 مؤتمر المكتبات المشترك بين معرض الشارقة الدولي للكتاب وجمعية أمناء المكتبات الأميركية، الذي يقام سنوياً على هامش فعاليات المعرض، ويناقش مجموعة متنوعة من المواضيع الخاصة بأخصائيي المكتبات في المكتبات العامة، والأكاديمية، والمدرسية، والحكومية، والخاصة.

وتمنح الجائزة بناء على محاور يتم تقييمها ومراجعتها سنوياً وتشمل تطبيق أفضل الممارسات الفنية في وصف المجموعات، وتصنيفها، واستكشافها إلكترونياً، وكذلك جودة تطبيق نظام «سيمفوني»، ما يحقق هدف المكتبة الأمثل بأن تكون بوابة الوصول إلى مصادر المعرفة، بالإضافة إلى الإبداع في استخدام التقنية وتسخيرها للوصول إلى جميع شرائح المستفيدين، وقدرتها على تطوير الخدمات والابتكار في تنفيذ برامج التوعية المعلوماتية للمستفيدين.

وتُمنح المكتبة الفائزة بالجائزة إلى جانب الدرع المخصصة لها فرصة المشاركة في مؤتمر مستخدمي «سيمفوني» في أوروبا والشرق والأوسط ‏COSI.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا