• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عراك في البرلمان والمعارضة تتحد ضد قانون يعزز قمع التظاهرات

القضاء التركي يحقق في «مخطط» لاغتيال ابنة اردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

أنقرة (وكالات)

فتح القضاء التركي تحقيقا في معلومات أوردتها صحف حكومية عن مخطط لاغتيال ابنة الرئيس رجب طيب اردوغان، سرعان ما نددت بها المعارضة واصفة إياها بـ «الدعاية» ومتعهدة منع مشروع قانون يعزز من صلاحيات قوات الأمن في قمع التظاهرات.وصدرت نسخ أمس من الصحف المقربة من الحزب الحاكم تحت عنوان «أمر اغتيال يستهدف سمية»، احدى ابنتي اردوغان، ونسبته إلى عدوه اللدود الداعية فتح الله جولن.

واستندت الصحف الثلاث في معلوماتها غير الموقعة وبلا مصادر إلى أحاديث متبادلة عبر شبكات التواصل الاجتماعي بين حساب فؤاد عوني الغامض المجهول الهوية الشهير بكشفه معلومات حول حملات توقيف نفذتها الشرطة ضد أشخاص يشتبه في انتمائهم الى شبكة جولن، وبين نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض اوموت اوران.

وأمس أعلن مكتب مدعي انقره فتح تحقيق قضائي حول صحة الاتهامات الصحفية مشيرا الى تكليف «مكتب الجرائم ضد الدستور» به. غير أن أحد محامي جولن نفى بشكل قاطع «هذه الاتهامات غير الأخلاقية»، على ما نقلت صحيفة زمان المقربة من أوساط الداعية الديني. وصرح نور الله ايلباراك «لم نشهد في هذه البلاد في أي وقت سابق هذا القدر من خرق للقوانين وانعدام الأخلاق والأكاذيب».

وأكد اوران عبر حسابه على تويتر رفع دعوى على الصحف الثلاث، مؤكدا أن المقالات «وهمية بشكل كامل» و«تشكل افتراء» وتندرج في حملة «دعائية». وتعمل سمية اردوغان البالغة 30 عاما الى جانب والدها كمستشارة إعلامية. وتشير الصحف إلى نيتها الترشح في الانتخابات التشريعية في 7 يونيو المقبل عن حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002.

إلى ذلك، رفضت محكمة في أنقرة أمس الشكوى التي رفعتها وزارة الصحة على عشرات الأطباء الملاحقين لانقاذهم متظاهرين في أثناء موجة الاحتجاجات ضد الحكومة في 2013. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا