• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تعديل جيني وراء «بدانة» اللابرادور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

واشنطن (أ ف ب)

أظهرت دراسة حديثة أجراها فريق دولي من الباحثين، أن تغييراً جينياً يفسر الميل إلى البدانة لدى اللابرادور، أحد أجناس الكلاب المفضلة في الولايات المتحدة وبلدان أخرى. وأشار الباحثون إلى أن 34 إلى 59% من الكلاب في البلدان المتقدمة تعاني وزناً زائداً، ما يقلص أمد حياتها المتوقع ويؤثر سلباً على حركتها، كما قد يصيبها بالسكري وأمراض في القلب على غرار البشر.

ولفت معدو الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة «سل ميتابولزم» إلى أن كلاب اللابرادور لديها استعداد واضح للوزن الزائد.

وحلل الباحثون في هذه الدراسة 310 كلاب، عبر قياس وزنها وإخضاعها لفحوص مستقلة على يد أطباء بيطريين. كذلك قيم الفريق «درجة اهتمام هذه الكلاب بالطعام»، عبر إعداد استبيانات لأصحابها الذين عمدوا إلى توصيف سلوك حيواناتهم.

وحدد الباحثون في وقت لاحق أن شكلاً من جينة معروفة باسم «بي أو أم سي» له ارتباط خاص بالوزن الزائد والبدانة كذلك بالشهية لدى كلاب اللابرادور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا