• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حركة «الشباب» تبنت وتوعدت « الكفار»

مقديشو: عشرات القتلى بينهم مسؤولون في انفجارين قرب القصر الرئاسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

مقديشو(وكالات)

ذكر مسؤول أمني أن انفجارين استهدفا فندقاً بالقرب من القصر الرئاسي في مقديشو أمس وأسفرا في حصيلة أولية عن مقتل نحو 20 شخصاً من بينهم وزراء حكوميون وأعضاء في البرلمان . وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف هويته إن «الضحايا من القتلى أو المصابين كانوا يستعدون لصلاة الجمعة في مسجد داخل الفندق المستهدف». وأضاف «لم يتضح عدد الوزراء ولا أعضاء البرلمان ولا السياسيين الآخرين من بين الضحايا» مشيراً إلى أن من بين القتلى نائب البرلمان عمر علي نور ونائب عمدة مقديشو محمد عدن جولد أنو-جيل.

وذكر مسؤولو أمن أن نائب رئيس الوزراء محمد عمر أرتي كان داخل الفندق لكنه لم يتعرض لأذى.

ويخشى أن يكون مزيد من السياسيين والمسؤولين الأمنيين من بين القتلى والمصابين. وقال المصدر «انفجرت سيارة محملة بالمتفجرات كانت واقفة داخل الفندق».

وأعقب انفجار السيارة هجوم انتحاري». وذكر مصدر في الرئاسة الصومالية أن نائب رئيس بلدية مقديشو قتل فيما أصيب نائب رئيس الوزراء ووزير النقل بجروح. وقال الشرطي عبد الرحمن علي إن «مبنى الفندق تضرر جداً. الانفجار كان كبيراً جداً ورأيت جثث 11 شخصاً تنقل بعيداً». وأضاف «هناك الكثير جداً من الجرحى أيضاً، وبينهم إصابات خطيرة كثيرة».

وتبنت حركة الشباب الهجوم في اتصال هاتفي . وقال عبد العزيز ابو مصعب المتحدث العسكري باسم حركة الشباب إن «مجاهدينا موجودون داخل فندق سنترال اوتيل وهاجموا بلا خوف». وأضاف أن «الهدف هو قتل المسؤولين (الصوماليين) الكفار».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا