• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

250 قذيفة وصاروخاً على حي بابا عمرو.. وحشود عسكرية جديدة

108 قتلى ومئات الجرحى في حمص وإدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

وكالات

سقط 108 قتلى برصاص قوات الامن السورية بينهم 56 في مدينة حمص التي تتعرض للقصف لليوم الثامن عشر على التوالي، في وقت شوهدت تعزيزات عسكرية جديدة تتجه نحو المدينة التي تعاني وضعا انسانيا مأساويا.

وأحصت الهيئة العامة للثورة السورية أمس مقتل 108 أشخاص بينهم 56 في حمص معظمهم في حي بابا عمرو، بينهم 4 نساء و9 أطفال، في حين اصيب نحو 340 آخرين، وقتل 44 في قرية ابديتا ومعرة النعمان في إدلب و4 في ريف دمشق، بينهم رئيس بلدية مضايا، وقتيلان في كل من حلب وحماة. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن “قافلة عسكرية ضخمة تضم 56 آلية بين دبابة وناقلة جند مدرعة وشاحنة شوهدت قرب بلدة قارة تسير باتجاه حمص”.

وقال ناشط آخر إنه تم العثور على 21 جثة انتشل كثير منها من تحت الانقاض في حمص. واضاف “لا تزال جثث اخرى مدفونة. القصف شديد جدا”.

وقال نشطاء إن قوات حكومية تدعمها المدرعات تضيق الخناق على بابا عمرو.

وكان المرصد افاد عن “قصف عنيف” استهدف “احياء بابا عمرو والخالدية وكرم الزيتون منذ الساعة السادسة صباحا لمدة ساعتين ونصف الساعة، ثم استمر القصف متقطعا بعد ذلك.

وقال ناشط يدعى نادر الحسيني لرويترز من الحي “قذائف عدة تسقط كل دقيقة”. وأضاف أن هناك العديد من الاطفال من بين الضحايا. وقال المرصد إن ما لا يقل عن 250 قذيفة وصاروخا سقطت على بابا عمرو منذ الصباح وإن طائرات تابعة للقوات الجوية السورية تقوم بمهام استطلاع. ... المزيد