• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

في منتدى الاثنين بالشارقة

سميرة أحمد: كتّاب المسرح الإماراتي همشوا دور المرأة في نصوصهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

الاتحاد

قالت الفنانة المسرحية سميرة أحمد انها توقفت منذ العام 2003 عن المسرح وتوجهت إلى التلفزيون لانها لم تشأ ان تغامر بتجربتها الطويلة مع الخشبة بالتورط في عمل مسرحي مستعجل جرى اعداده باستسهال في أيام معدودة بلا مشقة.

وأضافت سميرة في حديثها بمنتدى الاثنين المسرحي الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة “غابت تلك العروض المسرحية التي يستمر اعدادها لشهور وشهور حتى تخرج ناضجة وقوية للجمهور وبتنا نشاهد مسرحيات تعد في اسبوع واحد”.

وأخذت الممثلة التي بدأت مع المسرح نهايات السبعينيات على كتّاب المسرح الإماراتي تهميشهم دور المرأة في نصوصهم إذ غالبا ما قُدمت المرأة في مساحة ضيقة أو غُيبت تماما بخاصة في عروض الآونة الاخيرة فهي في معظمها بلا وجوه نسائية تقريبا.

واشارت سميرة، باحتفاء شديد، إلى ممثلات اماراتيات مثل هدى الخطيب وبدرية أحمد وعائشة عبد الرحمن وابدت اسفها لعجز كتّاب المسرح عن اقتراح ادوار تناسب خبرتهن الطويلة في المسرح.

وقالت سميرة انها عانت في بداياتها، مثلها مثل العديد من الممثلات العربيات، من عدم تقبل المجتمع للمسرح عموما ولاشتغال المرأة فيه خصوصاً ولكنها جابهت الصعوبات ومضت في المشوار بلا توقف، محرزة العديد من النجاحات فلقد فازت بجوائز عدة محلياً وعربياً (في قرطاج وعمان والشارقة) وهو ما كان يدعمها ويحفزها إلى جانب الحيوية التي عرفها المشهد المسرحي العربي في تلك الفترة.

وترد سميرة شغفها بالمسرح إلى ورش ودورات مسرحية عدة شاركت بها وعرفت من خلالها سحر الخشبة. واضافت “كانت هذه البرامج التدريبية تنظم دائما بمشاركة خبراء مثل فؤاد الشطي وجواد الاسدي اللذين شاركا بورشة مطولة نظمها مسرح الشارقة الوطني كان لها كبير الأثر عليّ” ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا