• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

25 ألف جندي عراقي على سلاحهم والغارات أفقدت «داعش» المبادرة

واشنطن: للانطلاق نحو الموصل قبل رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

كشف مسؤول في قيادة المنطقة المركزية الأميركية، أن هناك خطة لتحرير مدينة الموصل الاستراتيجية من تنظيم «داعش» في عملية برّية واسعة، تبدأ بين شهري أبريل ومايو المقبلين، أي بعد ستة أسابيع.

وأوضح أن العمليات الجوية فاقت الـ 2500 غارة جوية وتمكنت من ضرب قدرات التنظيم الإرهابي الذي لم يعد قادراً على احتلال مناطق جديدة، بل يخسر مناطق كان يسيطر عليها،مشيراً إلى أنه فقد القدرة أيضاً على قيادة عناصره وعلى حشد قوات في منطقة من دون التخلي عن منطقة أخرى.

واعتبر المسؤول الأميركي أيضاً أن قوات داعش في الموصل شبه معزولة، فيما يعمل الأميركيون على تدريب وتنظيم القوات العراقية التي ستشنّ الهجوم> مؤكداً أن العدد الأكبر للقوات التي ستقوم بالحملة تصل إلى 25 ألف جندي عراقي موزّعين على خمسة ألوية هجومية فيما تتولى 3 ألوية دور الدعم والاحتياط، وتقوم ألوية أخرى بأعمال حماية الأمن بعد تحرير المناطق.

وأشار الى ان الولايات المتحدة لا تزال تأمل بشن الهجوم في فترة زمنية هي أبريل او مايو، موضحا انه بعد ذلك سيحل شهر رمضان وسيخيم حر الصيف، وبالتالي «ستكون هناك صعوبة في شن الهجوم بعد هذا التاريخ». وأوضح انه حتى الآن لم يتم استبعاد مشاركة مراقبين جويين أميركيين على الارض للمساعدة على توجيه الغارات الجوية خلال الهجوم، قائلاً إن «هناك الكثير من الأمور التي لا يزال علينا إتمامها» و لافتا الى ان في حال «لم يكن العراقيون جاهزين، او اذا لم تتوافر الشروط المناسبة او لم تكتمل جميع المعدات التي يحتاجونها فنحن لم نغلق الباب» امام تمديد فترة التحضيرات.

وقال المسؤول ان ما يعرف بقوة قتال الموصل والتي تتألف بشكل أساسي من ضباط سابقين في شرطة الموصل ومقاتلين من العشائر يجري ايضا تجميعها استعداداوأن نحو لواء من جنود مكافحة الإرهاب ستستخدم ايضا في القتال مشيراً إلى ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا