• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بطولة لا تزال تبحث عن الإنقاذ (1- 2)

النسخة 31 لـ «خليجي الأندية» تواجه «المصير المجهول» !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

تسبب تأجيل النسخة 31 من بطولة خليجي الأندية التي كانت مقررة في فبراير الماضي، إلى الموسم المقبل، في ردود أفعال واسعة النطاق، على خلفية الغموض الذي يحيط بمستقبل البطولة إثر المشكلات التي تواجه تسويقها ورعايتها من قبل الشركات الراعية، خصوصاً في ضوء التطورات الأخيرة التي تشير إلى احتمال نقل مقر اللجنة التنظيمية الخليجية من البحرين إلى دولة خليجية ثانية وتبعات هذا القرار، الذي يمكن أن يؤدي إلى تأجيل البطولة للمرة الثانية إلى حين الوصول إلى اتفاق مع شركة جديدة لرعاية البطولة.

حدثت الأزمة الجديدة بعد اندماج الشركة الراعية السابقة «وورد سبورت» مع شركات جديدة، والتحول الذي طرأ على الموقف من رعاية البطولة، رغم أن اللجنة التنظيمية سارعت باستضافة القرعة الخاصة بالبطولة والتي أسفرت عن 3 مجموعات، إذ ضمت الأولى أندية الجهراء «الكويت»، المنامة «البحرين»، الأهلي «قطر» والنصر «عُمان»، في حين ضمت الثانية أندية الفتح «السعودية»، العربي «قطر»، العربي «الكويت» وبني ياس، وتألفت الثالثة من أندية صور «عُمان»، الفيصلي «السعودية»، الحد «البحرين» والوصل.

وتفتح «الاتحاد» ملف البطولة الخليجية، حيث استطلعت آراء الأندية المشاركة في النسخة 31 واللجنة التنظيمية الخليجية وبعض المتابعين لمسيرة البطولة حول مستقبلها، في ظل التجاذبات التي تحيط بها، للوصول إلى رؤية واضحة بشأنها، وذلك من خلال هذا التحقيق الشامل عن البطولة.

حرص على الاستمرار

شدد ميرزا أحمد، الأمين العام للجنة التنظيمية الخليجية بدول مجلس التعاون، على أهمية البطولة الخليجية للأندية في شقيها الرياضي والاجتماعي، وذلك من واقع النجاح الذي حققته في المواسم السابقة، مشيراً إلى أن اللجنة التنظيمية الخليجية كانت حريصة على استمرارها وتطورها، والبحث عن أفضل السبل والوسائل لوضع التحسينات المطلوبة التي يمكن أن تؤدي إلى دعم نجاحها بالتنسيق مع الشركة الراعية، ولاحظنا في كل نسخة حجم التحسينات التي تشهدها البطولة على مستوى الجوائز والحوافز، إلى جانب البحث في تطورها من خلال استطلاع آراء الأندية في كل الأمور المرتبطة بها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا