• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مسؤولون تنفيذيون لـ«الاتحاد»:

«الإمارات للطاقة 2050» خطوة جديدة نحو «مرحلة ما بعد النفط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

ثمن عدد من المسؤولين التنفيذيين في حكومة الإمارات الاتحادية، إطلاق إستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والتي أعلن عنها أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤكدين أن مثل هذه الخطط الوطنية العملاقة تؤكد حرص القيادة الرشيدة على وضع دولة الإمارات في مصاف العالم المتقدم معتمدة في ذلك على مصادر نظيفة للطاقة لتكون خطوة جديدة نحو مرحلة ما بعد النفط.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد» إن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، جاءت لتؤكد من جديد عمق الرؤية الوطنية الثاقبة لقيادة الدولة الرشيدة نحو إعداد جيل مبتكر، يستطيع الاعتماد على اقتصاد متنوع قادر على المنافسة والوجود بقوة ضمن اقتصاديات العالم المتقدم، مؤكدين أن دولة الإمارات استطاعت خلال فترة زمنية قياسية تقليل الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للدخل، ونجحت في تنشيط معدلات مساهمة قطاعات اقتصادية غير نفطية في الناتج المحلي للدولة وفي مقدمتها قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة.

وأضافوا أن ضخامة الاستثمارات المرصودة لتنفيذ استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، تشير بوضوح إلى مدى اهتمام القيادة الرشيدة بالأجيال القادمة من الشباب الإماراتي، مؤكداً أن مثل هذه الجهود ستكون لها مردود إيجابي على توطين الكادر البشري المواطن ورفع إنتاجية الشباب المواطن في مختلف مجالات العمل، مؤكدين أن إنتاج الطاقة بمختلف صورها سيكون عماداً لضمان استدامة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات.

خطط وطنية

وقال يونس الخوري، وكيل وزارة المالية، إن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 التي أعلن عنها أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جاءت مواكبة لخطط واستراتيجيات وطنية الدولة طويلة الأمد لتنويع مصادر الدخل وخطوة جديدة نحو تحول الاقتصاد الوطني لمرحلة ما بعد النفط، منوهاً بأن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وضعت نصب أعينها العمل في مختلف المجالات لدعم الاقتصاد الوطني ووضعه في مصاف الاقتصاديات المتقدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا