• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال ملتقى نظم في كوالالمبور بحضور جواهر القاسمي

الشارقة تعرض فرص الاستثمار لسيدات الأعمال في ماليزيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

شهدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، ملتقى الشارقة لسيدات الأعمال الذي نظمته «نماء»، أمس في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وبالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الدولية الماليزية، بهدف بحث سبل تمكين المرأة في منطقتي الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، وتعزيز دورها والارتقاء به في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، بحسب بيان أمس.

وأكدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي أن دولة الإمارات، في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة، اهتمت بالمرأة وسعت إلى تمكينها، إيماناً منها بامتلاكها طاقات هائلة قادرة على النهوض بالأمة وتعزيز مكانتها، مشيرة إلى أن المرأة استطاعت إثبات نفسها عن جدارة واستحقاق في مختلف المجالات، بل وتحقيق التفوق في الكثير من الأحيان، وأصبح حجم الإبداع والتكامل الذي أضافته المرأة إلى مختلف نواحي الحياة ظاهراً جلياً، لاسيما في مجال الأعمال.

وأضافت سموها: «هناك حاجة ملحة إلى مواصلة الارتقاء بالمرأة العربية والمسلمة على الصعيد الاقتصادي، فبدون دورها الأساسي في التنمية والتطوير يفقد المجتمع جزءاً مهماً من موارده الثمينة، وقد حرصت إمارة الشارقة من خلال العديد من المبادرات على توفير كل سبل الدعم للمرأة وتقديم الإسناد اللازم لها، وكانت آخر هذه المبادرات، مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، التي تعنى بشكل رئيس بالارتقاء بالمرأة في القطاع الاقتصادي وتوفير التدريب والتأهيل والاستشارات لها في هذا المجال».

ووجهت سموها الدعوة إلى أعضاء غرفة التجارة والصناعة الدولية الماليزية ومجتمع سيدات الأعمال الماليزي لزيارة الشارقة، والتعرف إلى ما تقدمه الإمارة من دعم وتحفيز لسيدات الأعمال، وقالت: «لقد نجحت سيدات الأعمال الماليزيات في أن يكنّ جزءاً رئيساً ومؤثراً في المنظومة الاقتصادية الماليزية، من خلال مشاريعهن المختلفة التي قدمت قيمة مهمة، ليس لماليزيا فقط وإنما للاقتصاد الإسلامي ككل، ونود التأكيد لسيدات الأعمال الماليزيات أنهن سيجدن في الشارقة بيئة لا تقل تنافسية ودعماً لأعمالهن عن تلك التي توفرها بلادهم، وسيكونون محل ترحيب في ربوع إمارةٍ تعد بمثابة وطنهنّ الثاني».

وحضر فعاليات الملتقى الذي أُقيم في غرفة التجارة والصناعة العالمية الماليزية، كل من أميرة بن كرم، نائب رئيس مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، وويرا جليلة بابا، رئيسة غرفة التجارة والصناعة الدولية الماليزية، وحرم سفير دولة الإمارات في ماليزيا، وقرينات سفراء كل من دولة قطر، وسلطنه عُمان، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان، وليبيا، والجزائر لدى ماليزيا، وعضوات مجلس سيدات أعمال الشارقة، وأكثر من 150 سيدة أعمال رائدات في مختلف القطاعات من ماليزيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا