• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

اتفاق ينهي معارك «الجيش الحر» والاكراد في الحسكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

بيروت (أ ف ب) - اوقف مقاتلو الجيش السوري الحر المناهض لنظام الرئيس بشار الأسد، والميليشيات الكردية معاركهم الدامية شمال سوريا منذ دخول مقاتلين متشددين تابعين للمعارضة السورية لمدينة رأس العين في محافظة الحسكة في نوفمبر الماضي وسيطرتهم على معابر على الحدود التركية، وذلك نتيجة اتفاق توسط فيه المعارض السوري المسيحي ميشال كيلو، كما ذكر ناشطون معارضون للنظام.

ومنذ نوفمبر الماضي، تدور اشتباكات متقطعة لكنها بالغة العنف بين الفريقين بعد دخول المقاتلين المعارضين قرية رأس العين التي تسكنها أكثرية كردية على الحدود مع تركيا.

وتضمن بيان تفاصيل بنود الاتفاق بين و«حدات الحماية الشعبية الكردية» والجيش السوري الحر. وتنص أبرز النقاط على إعادة انتشار القوات العسكرية وازالة المظاهر المسلحة من مدينة رأس العين، وإنشاء مجلس محلي مدني لإدارة كل شؤون المدينة والاشراف على المعبر الحدودي مع تركيا.

واتفق المقاتلون الأكراد ومقاتلو الجيش السوري الحر أيضاً على «التعاون والتنسيق بين الجيش الحر وقوات الحماية الشعبية لتحرير المدن غير المحررة والتي ما زالت تحت سيطرة النظام السوري. وأكد ناشط كردي في رأس العين لفرانس برس أن «المواجهات توقفت منذ ابرام الاتفاق”. وقال هذا الناشط الذي اورد ان اسمه هفيدار إن «المعارك توقفت بين الطرفين منذ أسبوع.

وعدد المقاتلين في المدينة تراجع والباقون يتمركزون على مداخلها».