• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

التقى نخبة من طالبات كلية الإعلام في جامعة زايد

محمد بن راشد: نجاح القائد لا يتحقق من وراء الجدران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

وام

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، قبل ظهر أمس، نخبة من طالبات كلية الإعلام في جامعة زايد اللائي قمن بزيارة المكتب، للاطلاع على آلية العمل الإعلامي، والتعرف إلى رسالة المكتب وأقسامه.

وتبادل سموه والطالبات الحديث حول أهمية الإعلام، ودور وسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية في تعزيز التقارب بين القائد وشعبه، حيث أكد سموه أن موقعه الإلكتروني على الشبكة وقناته الخاصة على موقع “يوتيوب” للتواصل الاجتماعي حققا أرقاماً قياسية في أعداد المتواصلين مع سموه، معتبرا أن هذه المواقع الإلكترونية والتقنية الحديثة للتواصل الاجتماعي بينه وأفراد المجتمع والخارج هي من أسرع وأقرب وسائل الاتصال والتواصل والتعرف عن قرب على آراء الناس وأفكارهم ومنطلقاتهم وتطلعاتهم.

واعتبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن نجاح القائد لا يتحقق من وراء الجدران، وهو جالس في مكتبه أو مجلسه من دون أن يتواصل مع الناس من خلال قنوات التواصل التي باتت متوافرة بتقنيات عالية وفي متناول يد غالبية شرائح المجتمع في الداخل والخارج.

وقال سموه مخاطباً الطالبات:” أنا أؤكد لكن أن أهم إنجازاتنا في دولتنا الحبيبة هي أنتم معشر الشباب، الذين تشكلون غالبية مجتمع الإمارات، فعليكم نعول نحن كقيادة لتكونوا قادة المستقبل في كافة مواقع العمل والعطاء والبناء، من هنا وفرنا لكم كل وسائل التعليم الحديث، وهيأنا لكم فرص التعلم والتدريب واكتساب الخبرة كي تنجحوا في مسيرتكم وتحققوا أهدافكم”.

وحث سموه الطالبات بحضور أحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، والدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد وعميدة كلية الإعلام في الجامعة، وعدد من المسؤولين على المزيد من العلم والتدريب واكتساب الخبرة في مجالهن الإعلامي، مؤكداً لهن أن المكتب الإعلامي لحكومة دبي مؤسسة حكومية تفتح أبوابها في كل الأوقات لهن وللشباب الدارسين في مجال الإعلام والصحافة كي يزوروا المكتب، ويتعلموا من العاملين فيه، ويتدربوا على كل الأجهزة والوسائل التي تثري دراستهم وتؤهلهم لمرحلة جديدة في حياتهم بعد التخرج من الجامعة.

وقال سموه: “أن ترى بعينك أفضل وأصدق من أن تقرأ عن الشيء، فالمشاهدة عامل أساسي في الفهم والمعرفة، وهنا نحن أوجدنا لكنّ وسيلة جديدة للتواصل معي من خلال قناتي على “يوتيوب” لسماع أخباركن والاستماع إلى ملاحظاتكن وآرائكن وأحلامكن للمستقبل”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا