• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

إسبانيا تستعيد كنزاً من القرن الـ19

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

مدريد (د ب أ) - قالت مصادر بوزارة الدفاع الإسبانية إن طائرتين عسكريتين إسبانيتين أقلعتا أمس إلى ولاية فلوريدا الأميركية لإعادة نحو 600 ألف عملة فضية وذهبية انتشلت من سفينة حربية تعود للقرن الـ19. وكانت محكمة اتحادية بمدينة أتلانتا في ولاية جورجيا الأميركية أمرت شركة “أوديسي مارين إكسبلوريشن” للتنقيب البحري بأن تعيد إلى إسبانيا الكنز الذي انتشلته من سفينة غارقة قبالة السواحل البرتغالية عام 2007 . وقال خبراء إن الكنز كان في السفينة الإسبانية “نويسترا سينيورا دي لاس ميرسيدس” التي غرقت في عام 1804.

وتم سك العملات التي تحملها السفينة في بيرو عام 1796، وتزن نحو 16 طنا وتقدر بأكثر من 350 مليون يورو (464 مليون دولار). وأخذت شركة “أوديسي” العملات إلى مكان سري وخاضت معركة قانونية لمدة 5 أعوام للاحتفاظ بها. ولكن محكمة أتلانتا قضت بأحقية إسبانيا في كنزها، وأصدر قاض في تامبا بفلوريدا يوم الجمعة الماضي أمرا لـ”أوديسي” بمنح إسبانيا حرية الوصول إلى الكنز أمس. وسيتم تسليمه بعد ثلاثة أيام لاحقة. وفي الوقت نفسه، رفض القاضي مارك بيزو طلبا من جانب شركة “أوديسي” بأن تدفع إسبانيا تعويضا لها مقابل المحافظة على العملات الفضية والذهبية. ومن المنتظر أن تحرس الشرطة شبه العسكرية الإسبانية العملات المعدنية التي سيتم توزيعها بين عدة متاحف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا