• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

هنأ محمد بن زايد وهزاع بن زايد

نهيان بن زايد: إنجاز «ستاد هزاع» العالمي مفخرة للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بارك سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي فوز ستاد هزاع بن زايد بجائزة أفضل ستاد في العالم لعام 2014، واصفا سموه فوز الصرح الرياضي بهذه الجائزة العالمية بالإنجاز المميز، والإضافة الجديدة لرصيد المنجزات والأمجاد، التي تسجلها الدولة في مختلف المجالات والقطاعات، بما يواكب النقلة الحضارية والتقدم والنماء العمراني تحت مظلة القيادة الحكيمة والرؤى السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد سموه أن فوز ستاد هزاع بن زايد بهذه الجائزة المهمة، ليس إلا دلالة واضحة على حجم التطورات التي تقطعها الدولة بقيادتها الرشيدة في مسيرة التنمية والريادة، مبيناً أن الدخول بمنافسة دول العالم المتقدمة بأحدث ملاعبها والتفوق على 30 ستاداً دولياً، يجدد طموحات الإمارات بقيادتها وشعبها لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والوقوف دائماً في الطليعة والمقدمة ليكون شعاراً محفوراً في العقول.

وأشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد بفكرة إنشاء الاستاد وتصميمه بهذا الشكل الجمالي المبهر وفق أدق المعايير الهندسية والمعمارية، متقدما بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بحصول التحفة المعمارية على جائزة الأفضل عالميا، والتي أكدت على مكانة الإمارات الطبيعية بين دول العالم.

وأكد سموه أن الإمارات تملك بنية تحتية مميزة تضم جودة الملاعب والمنشآت الرياضية بأعلى المواصفات بحسب المعايير العالمية، وأن ذلك يجعلها تقف في مقدمة الدول التي تتسابق للفوز باستضافة أهم وأبرز الفعاليات الرياضية ذات الحضور الفاعل في الخارطة الدولية، مشيراً سموه إلى أن ستاد هزاع بن زايد جاء ليشكل دعامة رئيسية للمنشآت الرياضية على مستوى الدولة، إلى جانب مدينة زايد الرياضية وستاد محمد بن زايد وحلبة ياس، التي باتت قبلة للرياضة العالمية باحتضانها المتواصل لأهم الأحداث والبطولات والسباقات التي تحظى دائماً بإشادات واسعة رفيعة المستوى من جانب الاتحادات والمؤسسات والأندية الرياضية الدولية، إلى جانب دورها في إضفاء البصمات التنظيمية الاحترافية على تلك الأحداث.

وأثنى سموه على دور ستاد هزاع بن زايد في تنظيم وعقد الفعاليات الرياضية المجتمعية التي رسخت تفاعل وتواصل أبناء المجتمع في الرياضة، واهتمامه أيضاً بالحملات الرياضية التوعوية، إلى جانب مبادراته وخدماته المميزة التي جعلت منه واحداً من أهم المرافق الرياضية على الصعيد العالمي، مشيداً بدور القائمين عليه، متمنياً سموه الاستمرار بحصد النجاحات وعلامات التفوق والإبداع، بما ينسجم مع الخطط والطموحات التي وضعتها القيادة الرشيدة، لجميع القطاعات للوصول لأعلى المراتب، لافتاً إلى أن هذه الجائزة ستترك الأثر البارز في المستقبل وستشكل محطة مهمة لتحفيز الرياضيين لمعانقة الأمجاد في مختلف الاستحقاقات الرياضية الدولية، داعياً شباب الوطن لاستثمار هذه الجائزة لتحقيق نجاحات جديدة وإعلاء راية الإمارات عالياً في المشاركات الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا