• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أمطار تجرف ألغاماً وتغلق حدود تشيلي وبيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

ليما (رويترز) - دمرت فيضانات الأنهار في بيرو وتشيلي عدداً من المنازل وشردت مواطنين، وجرفت ألغاماً أرضية ما أدى لإغلاق الحدود المشتركة بين البلدين. وتسببت الأمطار الصيفية التي أرجعها خبراء الأرصاد إلى موجات من الضغط المنخفض تشكلت في جنوب المحيط الأطلسي هذا الشهر في تدمير المحاصيل في بيرو وفيضان الأنهار في شمال تشيلي.

وصرح مسؤولون بأن الألغام الأرضية التي تستهدف الأفراد والدبابات، التي زرعت حول حوض نهر لوتا في السبعينيات عندما كان توترت الأجواء بين الدولتين. وكإجراء وقائي نسفت تشيلي 4 ألغام أرضية عثر عليها أمس الأول في طريق سريع يربط بين مدينة تاكنا في بيرو ومدينة إريكا في تشيلي. ويخشى مسؤولون من أن تجرف الأمطار المزيد من الألغام الأرضية إلى الطريق.

وقال زيمينا فالكارسى، وهو مسؤول إقليمي في تشيلي لصحيفة لا ترسيرا، إن “المياه تجرف المزيد من القنابل؛ ولذلك نراقب الوضع كل ساعتين لنرى ما سيحدث”. وتعتمد التجارة بين المدينتين على الطريق الرابط بينهما لنقل كل شيء من الطعام إلى الدواء.