• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

تفقد جناح بلاده في المعرض

سفير باكستان: «آيدكس» فرصة لتطوير العلاقات بين الدول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - زار جميل أحمد خان، سفير الجمهورية الإسلامية الباكستانية في الدولة، جناح بلاده في معرض الدفاع الدولي “آيدكس-2013” المقام حاليا في أبوظبي.

وأكد السفير خلال الزيارة، أهمية معرض الدفاع “آيدكس”، كونه يوفر فرصة ممتازة لتطوير العلاقات الدولية والصداقات بين البلدان، حيث أصبح ملتقى للعارضين ووفود الدفاع المحللين، وكذلك مناسبة الإطلاع على صناعة الدفاع التجارية والمشاريع المشتركة، والأهم من هذا كله هو البحث عن حلول معقولة لمنع الحرب من خلال خلق حالة من التوازن الإيجابي.
وأثنى السفير على المشاركة الواسعة لشركات التصنيع العسكري والدفاع الباكستانية لهذا العام، والتي بلغ عددها 24 شركة ذات المستوى الرفيع.

وقال أثناء زيارته: “شهد الإنتاج الباكستاني القوي والحيوي في مجال الدفاع تقدماً كبيراً في مجال تطوير القدرات المحلية لإنتاج منظومات ومعدات الأسلحة المتطورة، حتى أصبحت قادرة على تصدير منتجاتها بكافة مستوياتها، بدءاً من الأسلحة الصغيرة وحتى المقاتلات النفاثة”.

وكان في استقبال السفير، الفريق إقبال شهيد، وزير إنتاج الدفاع الباكستاني، الذي اطلعه على الشركات الباكستانية المشاركة في المعرض والمنتجات المعروضة، وخلال جولته في الجناح، عبر السفير عن فخره وسروره لما لمسه من اهتمام الزائرين والمختصين من مختلف أنحاء العالم بالمنتجات الباكستانية.

وقال السفير: “إن باكستان حققت منجزات ممتازة في مجال التصنيع العسكري، ومن دواعي الرضا أن نجد مختصين من مختلف أنحاء العالم يهتمون بالمصانع الحربية الباكستانية، والصناعات الثقيلة، ومصانع الصناعات العالمية، والدفاع والمعدات والحلول الخاصة، خاصة دبابة خالد، حيث علق أحد الخبراء أن دبابة “خالد” تمتلك من الميزات ما يضاهي ميزات أفضل الدبابات في العالم، من حيث استهداف العدو ليلاً وتتبع المركبات ودبابات العدو”.

وأضاف، أن الصناعة العسكرية الباكستانية قادرة على تلبية مطالب القوات المسلحة، وكذلك تصنيع المنتجات الفائضة من أجل كسب النقد الأجنبي للتنمية الوطنية، مشيراً إلى أن العديد من الدول الصديقة حصلت بالفعل على تيسيرات خاصة في مجال الصناعات العسكرية للاستفادة من إمكانيات بعضنا البعض.

ونوه السفير بأن هناك بعض العروض التي تقدمها الصناعات العسكرية الباكستانية، وهي مشجعة للمهتمين بالأسلحة الدفاعية في العالم أجمع، كما يمكن أن تزيد الصادرات الدفاعية بشكل كبير من خلال تصدير دبابة “الخالد”، جنبا إلى جنب مع الطائرة المقاتلة “الرعد “JF-17 بأسعار معقولة في متناول الجميع. وأشار السفير إلى أن مشاركة بلاده هذا العام أتت بـ 3 سفن بما فيها غواصة حربية، وكذلك قوارب بحرية مساعدة مثل “جورات” التي تم تصنيعها محلياً، بالإضافة إلى السفينة المزودة بالأسلحة “شاه جهان”، والتي تم تعديلها وفقا لمتطلبات قواتهم المسلحة الخاصة.

وقد تم تجهيز جميع السفن الثلاث بأنظمة الأسلحة المنتجة محليا.


     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا