• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أن التنظيم الإرهابي خطر على الأميركيين لكنه لا يشكل تهديداً وجودياً

أوباما يرفض مزاعم خوض «حرب عالمية ثالثة» في مواجهة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

واشنطن (وكالات)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أن تنظيم «داعش» لا يشكل تهديداً وجودياً للولايات المتحدة محذراً من أن الحديث عن هذه المخاوف يؤدي فقط إلى تقوية أعداء أميركا. وحاول أوباما في خطابه الأخير حول حال الاتحاد تهدئة الجدل القائم حول الأمن القومي، والذي تزايد حدته مع بدء احتدام المعركة الانتخابية لخلافة الرئيس الأميركي.

ودعا الكونجرس إلى مساعدته على إغلاق سجن جوانتانامو الذي فُتح بعد إعلان «الحرب على الإرهاب» إثر اعتداءات سبتمبر 2001، معتبراً أنه لا يؤدي سوى إلى تعزيز دعاية المتطرفين الراغبين في تحريك المشاعر المناهضة للأميركيين. ورفض أوباما التأكيدات بأن العالم يخوض «حرباً عالمية ثالثة» في مواجهة المتشددين.

وقال أمام الكونجرس بمجلسيه إن «جموعاً من المقاتلين المتمركزين فوق شاحنات صغيرة وأشخاصاً نفوسهم معذبة يتآمرون في شقق أو مرائب سيارات، يشكلون خطراً هائلا على المدنيين وعلينا وقفهم. ولكنهم لا يشكلون خطراً وجودياً على وطننا».

وتوجه الرئيس الديموقراطي إلى خصومه الجمهوريين الذين يدينون غياب استراتيجية حقيقية في مواجهة «داعش» في سوريا، ليحذر من على منبر الكونجرس من «التصريحات المبالغ فيها» التي تفيد أنها «حرب عالمية ثالثة». وأضاف إنهم «يفعلون ما يريده» المتشددون.

ووضع كرة شن حملة جدية ضد تنظيم «داعش» في ملعب الكونجرس مطالباً إياه بأن يعتمد قانوناً يجيز استخدام القوة العسكرية ضد المتشددين». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا