• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إنجلتراتشيلسي المتصدر في مواجهة بيرنلي الجريح

مانشستر سيتي ونيوكاسل.. «موقعة الثأر» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

لندن (وكالات)

يأمل مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في أن تساعد مشاركة الثنائي الإيفواري يايا توريه والوافد الجديد ويلفريد بوني الفريق على تقليص فارق النقاط مع المتصدر تشيلسي. ويعول سيتي على وجهين، أحدهما مألوف، والآخر جديد، في طريقه لمطاردة تشيلسي على صدارة جدول ترتيب المسابقة.

وتمثل عودة يايا توريه بعد فوزه مع المنتخب الإيفواري بلقب كأس الأمم الإفريقية في غينيا الاستوائية، دفعة قوية لسيتي الذي حقق فوزاً وحيداً خلال ست مباريات في غيابه. وجاء الفوز الوحيد لسيتي في مباراته الأخيرة على حساب مضيفه ستوك سيتي برباعية لهدف، بعد خمس مباريات عجز خلالها عن تحقيق الفوز، ولكن الفريق يأمل أن يكون قدوم المهاجم ويلفريد بوني عامل الحسم، في ظل سعيه للتويج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الثانية على التوالي.

ويأمل مانشستر سيتي مواصلة صحوته والتحضير بشكل مثالي لمواجهة ضيفه العملاق برشلونة الإسباني الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، وذلك من خلال تخطي ضيفه نيوكاسل يونايتد الحادي عشر. واستعاد فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني توازنه في المرحلة السابقة بفوزه خارج قواعده على ستوك سيتي 4-1، وذلك بعد أن فشل في تحقيق أي فوز في المراحل الأربع التي سبقتها بتعادله مع إيفرتون (1-1)، وخسارته على أرضه أمام أرسنال (صفر-2)، وتعادله مع تشيلسي وهال سيتي (1-1). وستكون المباراة ثأرية لمانشستر سيتي، وذلك لأنه كان خرج على يد نيوكاسل يونايتد من الدور الرابع لكأس الرابطة بالخسارة أمامه على أرضه صفر-2 في أواخر أكتوبر الماضي، علماً بأن ضيفه لم يحقق سوى انتصار وحيد في المراحل الست الأخيرة.

ويتأخر سيتي بفارق سبع نقاط عن تشيلسي المتصدر قبل 13 جولة من نهاية الموسم، وهو ما يمثل مهمة شاقة على الفريق، ولكن بوني القادم لصفوف الفريق الشهر الماضي، والذي توج مع زميله توريه بلقب كأس الأمم الأفريقية، متشوق لبدء المهمة مع فريقه الجديد، من خلال عقبة نيوكاسل اليوم في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي. وقال بوني: «ينبغي علينا الفوز بأقصى عدد من المباريات، لأننا نحتاج إلى تقليص فارق السبع نقاط مع تشيلسي». وأضاف: «الأمر ليس سهلاً لأنني وصلت للتو من إفريقيا، وقضيت مع الفريق خمسة أيام فقط قبل مواجهة نيوكاسل». وأشار: «لست في قمة مستواي، لقد أتيت للتو، وبالتالي سنرى كيفية سير الأمور، ولكني إذا اقتضت الحاجة مشاركتي فإنني أمتلك سجلاً جيداً أمام نيوكاسل، حيث سجلت ثلاثة أهداف في شباكه خلال مباراتين». وأوضح «أنه فريق جيد ويمتلك خط دفاع قوي، ولكنهم قادمون إلى ملعبنا ونحتاج إلى الفوز في هذه المباراة». وختم بوني حديثه بالقول: «بعد هذه المباراة بأربعة أيام سنواجه برشلونة، وينبغي أن ندخل تلك المباراة بعد أن نقدم أداء قوياً أمام نيوكاسل».

ومن جانبه، يأمل تشيلسي أن يتجاوز نجمه الإسباني سيسك فابريجاس حالة الإعياء التي ألمت به مؤخراً، وأن يكون جاهزاً للسفر لمواجهة بيرنلي المهدد بالهبوط اليوم. وشارك فابريجاس في أغلب أوقات المباراة التي تعادل فيها البلوز مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بهدف لمثله الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، ومن المتوقع أن يكون جاهزاً للقاء بيرنلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا