• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«القاسمي» يجري 600 عملية قص وتدبيس معدة خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

أحمد مرسي (الشارقة) - بلغ عدد العمليات الجراحية التي يقوم بها قسم الجراحة في مستشفى القاسمي قرابة 300 عملية بصورة سنوية بينما وصل عدد العمليات الخاصة بالتخسيس وتدبيس المعدة وتحويل مجراها إلى قرابة 600 عملية وذلك خلال العامين الماضيين ومنذ تشكيل فريق طبي متخصص، وأن ما يزيد على 70٪ منهم كانت للنساء.

وأشار الدكتور عبدالواحد محمد الوحداوي نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي، رئيس قسم الجراحة، إلى أن المستشفى جميع تلك العمليات من خلال المناظير وبتقنية عالية وأن نسبة النجاح فيها عالية وتتوافق مع الإحصاءات العالمية.

وأضاف أن القسم بات يجري العديد من العمليات لم تكن في البداية مثل قص المعدة والتخسيس وكذلك استئصال الأورام السرطانية وبعد أن كان يتم تحويلها في السابق لمستشفيات أخرى، كما أن القسم يضم أربعة استشاريين جراحة وثمانية أطباء أخصائيين.

جاءت التصريحات عقب إجراء عملية استئصال ورم بحجم 12 سم من مريضة من الجنسية الباكستانية في مستشفى القاسمي أمس. وأفاد الدكتور عمرو عرفة استشاري الجراحة العامة في المستشفى، أن السيدة الباكستانية تبلغ من العمر 36 عاماً وأنها كانت تعاني من آلام في البطن وقيئ وهزال وتدهور في الحالة العامة، وعليه تم إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة لها حيث تبين وجود ورم سرطاني في القولون.

وتابع أنه وبعد الإجراءات والفحوصات اللازمة مع الحالة تم استئصال الورم وكان كبيرا وبحجم 12 سم في عملية استغرقت قرابة ساعتين ونصف الساعة وأن حالة المريضة مستقرة، مشيراً إلى أن مستوى المرض يعتبر من الحالات البليغة التي ترد للقسم، خاصة أن الأورام التي كانت في السابق من 2 إلى 7 سم.

بدوره أكد الدكتور طارق مهدي استشاري جراحة عامة وجراحة السمنة بالمستشفى، أن هناك إقبالا كبيرا، خاصة خلال الفترات الماضية على إجراء عمليات قص وتدبيس معدة لإنقاص الوزن للرجال والنساء حيث وصل إجمالي العمليات إلى 597 حالة وذلك منذ افتتاح القسم في عام 2008 إلا أن غالبيتهم أجروها خلال العامين الأخيرين.

وأشار إلى أن الحالات التي تتردد على المستشفى لإجراء مثل تلك العمليات تصنف بالسمنة والسمنة والمفرطة وأن أعمارهم تتراوح بين 22 و89 عاماً وأن أكبر الأوزان التي حضر أصحابها لإجراء العمليات كانت لرجل مواطن يزن 254 كيلو جراما وآخر يزن 211 كيلوجراما، وقد أجريت له العملية في المستشفى اليومين الماضيين وما زال تحت الملاحظة.

وبين مهدي أنه يتم التشاور مع الحالات التي ترغب في إجراء مثل هذه العمليات وتعريفهم بكل ما يتعلق بها وما قد ينتج عنها من مضاعفات وكذلك مدى فائدتها كونها تعمل على تقليل نسبة الضغط للأشخاص الذين يعانون من مرض الضغط وكذلك تعتبر مفيدة لمرضى السكري من النوع الثاني، كما أنها تقلل من آلام المفاصل والتي غالباً ما يشكون منها أصحاب الأوزان الكبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا