• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

250 مشاركاً في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور للخليجيين

رميزان يتصدر «حر فرخ» ولبرثة في مقدمة «حر جرناس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

انطلقت أمس منافسات بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور للخليجيين بمشاركة 250 طيراً في جميع الفئات، وأسفرت نتائج فئة حر جرناس، عن فوز فريق لبرثة من قطر بالمركز الأول بزمن 23:530 ثانية، وحل في المركز الثاني محمد صالح حمد آل قمرا من قطر بزمن 24:088 ثانية، أما المركز الثالث فذهب إلى فراج محمد فهيد المري من البحرين بزمن 24:091 ثانية.

وفي فئة حر فرخ، احتل المركز الأول رميزان عبدالله هجرس الدوسري من المملكة العربية السعودية بزمن 24:296 ثانية، وحل في المركز الثاني علي بن خالد آل جبر النعيمي من قطر بزمن 24:324 ثانية، وفاز بالمركز الثالث علي عبدالله الدوسري من البحرين بزمن 24:432 ثانية، وفي فئة شاهين جرناس، حصد المركز الأول طير محمد إبراهيم البوعينين من المملكة العربية السعودية بزمن 20:064 ثانية، وجاء ثانياً فريق كيو تي آر من قطر بفارق زمني ضئيل وحقق الطير زمن 20:366 ثانية، وحل في المركز الثالث سويد راشد النعيمي من قطر أيضاً بزمن 20:377 ثانية.

واحتل رميزان عبدالله الدوسري من المملكة العربية السعودية المركز الأول في فئة شاهين فرخ، بزمن 18:580 ثانية، وذهب لقب الوصيف إلى فريق كيو تي آر من قطر بزمن 19:369 ثانية، ليعود عبدالله الدوسري ويحتل المركز الثالث بطير آخر بزمن 19:373 ثانية.

يذكر أنه تم تغيير مواعيد المنافسات النهائية نظراً لتقلبات الطقس، إذ ستقام يوم الأربعاء المقبل بعد اكتمال تأهل المتسابقين من فئتي الشيوخ والعامة.

وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «نحن سعداء بالمشاركة الكبيرة للخليجيين في البطولة، استطعنا بفضل التنظيم الجيد والمنافسة القوية أن نستقطب مشاركين من جميع دول الخليج، بالإضافة إلى التقنيات العالية التي نستعملها، كما نقدم جوائز مجزية للفائزين في المراكز الأولى، كل ذلك جعل من بطولات الصيد بالصقور التي يقيمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الوجهة الأكثر استقطاباً للصقارين في المنطقة والعالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا