• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فخر أبوظبي» يبحث عنها و«فارس الغربية» يريد عرقلتها

الجزيرة والظفرة.. «الصدارة المنفردة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يستضيف ستاد محمد بن زايد لقاء الجزيرة والظفرة بالجولة السابعة عشرة من دوري الخليج العربي، في تمام الساعة الخامسة و35 دقيقة، تحت شعار «الصدارة المنفردة»، التي هي طموح «فخر أبوظبي»، حيث تتاح للجزيرة فرصة مثالية اليوم، من أجل تحقيق قفزة في مقدمة الترتيب في حال فوزه، خصوصاً بعد تعثر الزعيم العيناوي أمام الفجيرة مساء أمس الأول، بمعنى أن الفوز يضمن لصاحب الأرض أن يحقق فارق 3 نقاط عن ملاحقه العين لحين إشعار آخر حتى يلتقي العين مع الفجيرة مرة أخرى في المباراة المؤجلة بينهما من الدور الأول، وهو بالطبع هدف لا يرغب «فارس الغربية» تحقيقه لأصحاب الأرض، بحثاً عن نقاط غالية تدعم موقفه في وسط الجدول.

ويدخل الجزيرة المباراة وهو يملك 36 نقطة في مقدمة الترتيب، بينما يملك الظفرة 17 نقطة فقط، وإذا كان الجزيرة لديه أسلحة مهمة، مثل القوة الهجومية الضاربة المتمثلة في فوسينيتش، ولانزيني، وبيترويبا، وجوسيلي، وأحمد ربيع البديل المتوقع لعلي مبخوت، وبثقة دفاعية أكثر اكتسبها الفريق بعد التعاقد مع المدافع الكبير صاحب الخبرة الطويلة بشير سعيد، فإن الظفرة أيضا لديه أسلحة مهمة في كل الخطوط، تتمثل في خبرة كل من سيف محمد، ومحمد قاسم، وعبد السلام، وعبد الرحيم جمعه، والمهاجم الشرس ماكيتي ديوب، والخطيرين همام طارق، ويوسف القديوي.

وتعتبر مباريات الجزيرة والظفرة تاريخياً من اللقاءات الصعبة على الجزيرة، حيث إن فارس الغربية يملك الكثير من أساليب المفاجأة، ويحقق نتائج جيدة مع الجزيرة، سواء على ستاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي أو على ستاد حمدان بن زايد في المنطقة العربية، وكان لقاء الدور الأول انتهى بالتعادل الإيجابي 3/3، وكان آخر فوز للجزيرة على الظفرة في ستاد محمد بن زايد في مثل هذا اليوم منذ عامين بتاريخ 21 فبراير عام 2013 بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في الجولة السابعة عشرة أيضاً من الدوري.

وتشير كل الدلائل إلى أن المباراة سوف تكون مثيرة لأن كلا الطرفين يملك الأسلوب الهجومي السريع، وكلاهما في موقف يجبره على اللعب المتحرر، والاندفاع للهجوم، من أجل انتزاع النقاط الكاملة من اللقاء.

جيريتس: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا