• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

بو ربيع بطل العمالقة في بطولة الإمارات للدراجات المائية

الملا نجم «الاستعراضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد) تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أقيمت امس ثاني جولات بطولة الإمارات للدراجات المائية، وسط جماهيري كثيف ومشاركة عشر جنسيات مختلفة من أنحاء العالم في المسابقة، وكانت الإثارة حاضرة مع فئات المنافسة السبع منذ البداية وحتى النهاية. وشهدت فئة «جالس مبتدئين» تفوقاً كويتياً خالصاً، حيث فاز بدر بيان الخلفان بالمركز الأول، وحل ثانياً مواطنه عبد العزيز الزعتري، وتبعهما عبد العزيز صالح النجدي، وهي النتيجة التي أهدت صدارة هذه الفئة للزعتري، حيث قفز للنقطة رقم 101 في الصدارة. وفي فئة «واقف محدود اكسبرت» جاء الكويتي يوسف عمر العيسى في المركز الأول، وحل ثانياً مواطنه نواف محمد الفرحان، وحل ثالثاً الأميركي أليكس كيم، ليكون المستفيد الأكبر في هذه الفئة نواف الفرحان بوصوله للصدارة والنقطة رقم 101. وانتزع الكويتي حمد خالد الدلالي لقب فئة «جالس ستوك»، ثم جاء مواطنه عبد الله فاضل الفاضل ثانياً، وحل ثالثاً السعودي هشام سامي بخش، وشهدت هذه الفئة انقلاب دراجة الكويتي عبد الله خالد التركيت في الدورة الأولى، مما اضطره للانسحاب، ليخسر وصافة الترتيب العام، حيث بقيت الصدارة للفاضل برصيد 113 نقطة، وثانياً الدلالي برصيد 108 نقاط. واقتنص الفرنسي كامونت لودوفيك الصدارة في فئة «واقف محترفين»، وحل ثانياً الأميركي بروك وليم أوستين، ثم الإيطالية مارتا سورينتو، ليسجل لودوفيك بذلك العلامة الكاملة ويصل للنقطة 120 في الصدارة، وجاء ثانيا بروك برصيد 96 نقطة. وكان الإبداع إماراتيا في فئة «واقف ناشئين»، حيث تمكن سلمان يونس عبد الواحد من الفوز بالمركز الأول، وحل ثانياً عبد الله عبد الرحمن إبراهيم، وجاء ثالثا سلطان عيسى الحمادي، ليحافظ بذلك سلمان على صدارة الترتيب العام بمائة وعشرين نقطة. وكان التألق كويتياً في فئة «جالس محترفين» عندما أحرز محمد إبراهيم بو ربيع المركز الأول، بينما ذهب الثاني إلى مواطنه يوسف العبد الرزاق، وحل ثالثاً الفرنسي جريمي بيريز، لتستمر الملاحقة في الصدارة بين بو ربيع والعبد الرزاق حيث يمتلك الأول 120 نقطة، والثاني 106 نقاط. وجاء الختام مع فئة «الحركات الاستعراضية» وحقق خلالها الإماراتي راشد صالح الملا الصدارة، وجاء ثانياً السعودي سامر عبد الله الشهيب، تبعه مواطنه السعودي عبد الرحمن محمد صالح ناضرة. وشهدت فئة جالس مبتدئين مشاركة ضخمة وإقبالا غير اعتيادي وصل إلى سبعة عشر متسابقا، وهو ما اضطر اللجنة المنظمة برئاسة ناصر الظاهري إلى إجراء تصفيات لهذه الفئة في الصباح الباكر، تأهلت من خلالها اثنتا عشرة دراجة فقط للمشاركة في المرحلة الثانية والختامية. وأكد ناصر الظاهري أنه تم تطبيق القانون الأميركي الخاص بالمسابقة، والذي يشدد على ألا يزيد عدد الدراجات على رقم محدد من خلال كل فئة من أجل الحفاظ على سلامة المتسابقين، وضمان إقامة السباق الخاص في أفضل مناخ، وقال: «الأهمية القصوى لدينا دوما هي سلامة المتسابقين وضمان أن يقام السباق في الأجواء المثالية، وأسلوب التصفيات في فئة المبتدئين كان ناجحا وحظي باستحسان وقبول الجميع». واعتبر الظاهري أن ارتفاع نسبة المشاركة علامة إيجابية لمصلحة البطولة التي تشهد انتشارا أوسع دائما، ولكن في الوقت ذاته فمن المحتمل أن تكون هناك تغييرات في نظام الانطلاقة أو الفئات في المستقبل، لا سيما في حالة زيادة عدد المتسابقين في أي فئة، وهو الأمر الذي يضطر اللجنة إلى الاستعانة بقوانين النظام الأميركي الحديث. وقال الظاهري: «سعداء جدا بأن نرى نسبة المشاركة تزيد والحضور يتضاعف، وهو في الوقت عينه مسؤولية نتحملها بأن نقيم السباق في الأجواء القانونية المطلوبة والتي تقنن هذه المشاركات، ومن المحتمل أن نقوم بأي إضافات في المستقبل لمصلحة البطولة ولصالح المتسابقين أيضا». واعتبر الظاهري أن النظام الأميركي حاليا هو النظام الأشهر على مستوى العالم ويتم تطبيقه من خلال العديد من المنافسات العالمية، وذلك على حساب أنظمة أخرى مثل النظام الأوروبي، بحكم أنه يتماشى مع التطور الكبير الذي تشهده صناعة الدراجات المائية. سفير الكويت يكرم الأوائل أبوظبي (الاتحاد) كرم صلاح محمد البعيجان سفير الكويت لدي الدولة، وفاضل خليل المنصوري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وسالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وناصر الظاهري مشرف عام السباق الفائزين. وهنأ البعيجان سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان للنجاح الكبير، والذي تكلل به ثاني جولات سباق الإمارات للدرجات المائية ومن جميع النواحي، وقال: «كان السباق مميزاً من ناحية التنظيم الفني الرائع، واستمتعنا أكثر بالندية الكبيرة ما بين المتسابقين». سالم الرميثي: الحضور الخليجي مميز أبوظبي (الاتحاد) شكر سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي جميع المتسابقين المشاركين في السباق، وخص بالشكر المتسابقين الخليجين معتبراً حضورهم كان مميزاً في خلال مختلف الفئات، وقال :«الحضور الخليجي كان طاغياً وزاد بشكل ملحوظ عن السابق، وهو ما نرغب في أن يحدث باستمرار خلال كل فعالياتنا وأحداثنا حيث إننا وبالأساس نتوجه نحو صقل مواهب الشبان العرب وتنميتها من خلال إقامة هذه السباقات». وتمنى الرميثي أن تتسع رقعة المسابقة يوماً لكي تشمل مشاركة المتسابقين العرب من الدول العربية الأخرى، مؤكداً أن الإمارات ستحتضن وترحب بأي ضيوف قادمين من أجل المشاركة، وأن أبواب النادي مفتوحة دائماً لكل من يرغب بالتسجيل والمنافسة. ترويسة 7 حمل المنتخب الكويتي هدية جميلة للشعب الإماراتي، حيث وضع شعاراً جميلاً على القمصان الخاصة بالمنتخب، حملت علمي الإمارات والكويت، وعبارة «الدار للدار والجار للجار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا