• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ورش عمل لدراسة أفكار ومقترحات الطلاب

«العصف الذهني» يجهز طلاب الأولمبياد المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

انطلقت فعاليات ورش عمل «العصف الذهني» لطلاب وطالبات النسختين الماضيتين من برنامج الأولمبياد المدرسي، الذي تنظمه اللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم، وذلك للتعرف إلى وجهات النظر والمقترحات والأفكار من قبل «الطالب» باعتباره اللبنة التي سيتم تشكيلها، عن طريق توظيف القدرات والمهارات في الاتجاه الصحيح، ومن ثم صقلها بصورة مستمرة للاستفادة من المراحل العمرية المختلفة بالشكل الأمثل.

وتأكيداً لتوصية المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي بضرورة عقد لقاءات مشتركة مع الطلاب والطالبات وفتح آفاق جديدة أمامهم،أقيمت جلسات العصف الذهني أمس الأول، في أم القيوين ورأس الخيمة وذلك لإتاحة الفرصة كاملة لمناقشة التصورات التي تضمن حدوث حالة النضج المطلوبة للمواهب المدرسية، حيث إنها تعد الطريقة المثلى لزيادة درجة الوعي الرياضي، وتوافر مقومات النجاح لديهم.

أدار جلسة العصف الذهني التي أقيمت برأس الخيمة، عمر عبد الرحمن، المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية مدير مشروع الأولمبياد المدرسي، وراشد المطوع، رئيس لجنة التخطيط الإستراتيجي للأولمبياد، حيث تبلورت فكرة اللقاء في دخول الطلاب في أجواء المشاركة والتحاور لرسم الخطط والاستراتيجيات الخاصة بمشروعهم الرياضي، وهو الأمر الذي يساهم في تكوين شخصية الطالب وتحديد أهدافه، من أجل الانطلاق نحو تحقيقها ليس في المجال الرياضي فحسب بل في شتى مجالات الحياة.

وتحدث راشد المطوع حول الفعاليات، وقال: «شهدت انطلاقة الجلسات مشاركة 50 طالباً وطالبة، معظمهم من الذين سبق لهم المشاركة في نسخة العام الماضي، حيث تم التعرف إلى آراء الطلبة الذين شاركوا في النسخة الماضية، والتعرف إلى تطلعاتهم من أجل تطوير النسخة الجديدة، لأن آراءهم لها دور مهم في تلافي أي سلبيات حدثت في أول نسختين».

وأضاف: «كان هناك محاور عدة تم مناقشتها، في مقدمتها مراكز التدريب، والمدربون والمشرفون، والمواصلات والتغذية، وبالفعل كان اللقاء مثمراً للغاية، والفكرة نالت إشادة الجميع، لما تهدف إليه في خدمة الأولمبياد المدرسي».

وكشف المطوع عن أن الطلاب أصروا على زيادة الوقت المحدد للجلسة، ورفضوا الانصراف قبل أن يتم استكمال المناقشات المثمرة، وطرح اقتراحاتهم التي وصفها بأنها كانت في الصميم، ومفيدة جداً.

وفيما كشفت الجلسات، مقترحات الطلاب بتوفير الأجهزة والمعدات التي تساعد على استمرار المشروع، واحتضان المواهب التي يتم اكتشافها من خلال الأولمبياد المدرسي، وختم المطوع، قائلاً: «سنقوم برفع التوصيات التي تم الاتفاق عليها خلال الجلسة، وتقديمها إلى المكتب التنفيذي الذي لن يتوانى في توفير سبل النجاح كافة، انطلاقاً من دعم القيادة الرشيدة، والحرص الدائم على الاهتمام بهذه الفئة التي تعد مستقبل الرياضة الإماراتية، وحجر الأساس لمواصلة نهضتها بين الأمم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا