• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حملة للتوعية بالمرض

736 مريضاً بالربو في مستشفى المفرق العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

نظم مستشفى المفرق، أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، حملة توعية عن الربو خلال اليوم العالمي للربو، لتوعية وتثقيف المرضى وذويهم والمراجعين والموظفين بطرق العلاج وأساليب الوقاية منه، حيث تتنوع أسباب الإصابة بالربو، وتتعدد أساليب العلاج، وراجع مستشفى المفرق قرابة 736 مريضاً مصاباً بالربو العام الماضي، منهم 330 طفلاً.

وتم خلال الحملة إجراء فحوص بدنية لاختبار وظيفة الرئة وفحوص لمرض الربو لزوار المستشفى والعاملين فيها، لتوعيتهم حول مرض الربو ومسبباته، وطرق أخذ العلاج، كما تم توعية المشاركين في الحملة بطرق أخذ العلاج.

وأوضح زياد عارف الحوراني معالج تنفسي في مستشفى المفرق، إن بعض المصابين بالربو لا يعتبرونه مرضاً، ويتناولون الأدوية في وقت حدوث نوبة الربو فقط، وهو أمر خاطئ ويجب التعامل مع الربو مثل بقية الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط وغيرها، ويجب تناول الأدوية يومياً في مواعيدها المحددة حتى لا يصل مريض الربو للمضاعفات الخطيرة لهذا المرض.

وتختلف أعراض الربو من شخص إلى آخر، فقد يعاني بعض المرضى أعراض الربو عند ممارسة التمارين الرياضية أو بذل مجهود بدني، أو عند الانفعالات النفسية، في حين قد يصاب بعضهم بها خلال النوم، ويوفر مستشفى المفرق فحوصاً خاصة للمرضى الذين يعانون صعوبات التنفس خلال النوم أو عند بذل مجهود جسدي بسبب الربو، يقوم بها معالجون متخصصون.

وقال الدكتور أنور سلام المدير الطبي بالإنابة في مستشفى المفرق، واستشاري أمراض الجهاز التنفسي عند الأطفال الحاصل على البورد الكندي: «إن الربو هو التهاب مزمن للقصبات الهوائية، ويعد أحد الأمراض الأكثر انتشاراً في الخليج العربي وعالمياً، هو مرض مزمن يصيب القصبات الهوائية، ويسبب لها تحسساً وتتحفز وتزيد الإفرازات فيها، وردة فعلها للأمور المحيطة في الجو والبيئة تكون مبالغاً فيها. ومن أبرز أعراض الربو الكحة، خصوصاً الكحة الليلية للطفل، وصعوبة في التنفس، وصفير من الصدر، وعدم قدرة المريض على بذل المجهود والتمارين».

وأوضح أنه من الممكن أن تختفي أعراض الربو تدريجياً، وفي كثير من الحالات إن لم يتم علاجها بشكل سريع يمكن أن تصبح الحالة أسوأ وتصل إلى الوفاة. وينقسم الربو عند الأطفال إلى قسمين الربو المؤقت يبدأ من الأشهر الأولى من حياة الطفل ويستمر حتى عمر ست سنوات، والنوع الثاني هو الربو الدائم والذي يبدأ من السنتين إلى ثلاث سنوات، ويستمر مع الطفل حتى البلوغ وسن الرشد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض