• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

ابتعدت عن والدها «المدرب» فسقطت من القمة

فوزنياكي: لا أشعر بفارق كبير بين الأول والرابع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

دبي (الاتحاد)- “كان قرارا سيئا اتخذته بالبعد عن والدي الذي هو مدربي أيضاً، منذ أن كان عمري سبع سنوات، لقد دفعت ثمن ذلك بموسم سيئ شهد تراجعي عن قمة التصنيف العالمي من الأول إلى الرابع”.

بهذه الكلمات بدأت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة الرابعة على العالم وحاملة لقب النسخة الماضية من “تنس دبي”، وسفيرة البطولة وسوق دبي الحرة، حديثها لوسائل الإعلام مساء امس الأول. وخرجت فوزنياكي عن “طوع” والدها ومدربها بيوتر فوزنياكي وتعاقدت مع المدرب الإسباني ريكاردو سانشيز أواخر نوفمبر الماضي، بعدما فشلت في الفوز بأي من البطولات الكبرى على مدار الموسم الماضي، وظنت أن المشكلة في والدها لاعب كرة القدم الأسبق والمتخصص في التدريب البدني، وذلك قبل أن تسقط من قمة الترتيب أواخر يناير الماضي وتحتل ازرينكا القمة بدلا منها بفارق 2000 نقطة في التصنيف. وما أن سقطت فوزنياكي عن “القمة” حتى اختارت العودة لوالدها، وكشفت فوزنياكي أنها لم تشعر بفارق كبير بعدما كانت على قمة الترتيب قبل شهرين وبين ترتيبها الآن الرابع على مستوى العالم، وقالت: “ثقتي في نفسي لم تهتز، وواثقة مع العودة إلى القمة، اعلم أن المشوار لن يكون سهلا، ولكنه أيضاً ليس مستحيلا”.

وتابعت:”أحترم ازارينكا وكل من ينافس على صدارة الترتيب، لأنني أدرك مدى صعوبة أن تصل للقمة في هذه اللعبة، كما أقدر أي لاعبة ألتقيها ولا يمكنني التقليل منهن مطلقا”.

وأضافت: “اللعبة تغيرت تماما غير السابق، فعند عدم القدرة على الفوز بلقب تجد أكثر من لاعبة متعطشة للفوز وخطف ترتيب أعلى وهذا هو حال اللعبة”. وعن البطولة قالت: “ستكون صعبة للغاية، في كل عام أتي إلى دبي للمشاركة أشعر أن هذه البطولة الأصعب ولكن مع مرور السنين اكتشفت أن مستوى البطولة مرتفع لكثرة اللاعبات المصنفات وبالتالي لا يمكنك التنبوء بنتيجة أي مباراة مهما كان الفارق في التصنيف، ولكني سعيدة بالعودة لدبي بعد عام من الابتعاد في جولات العالم”.

وتحدثت عن قضية والدها عندما قالت: “هو أكثر من يفهمني، ويعرف متى يتدخل لتحميسي في المباريات ومتى عليه التوقف، كما أنه يعرف بالضبط كيف افكر وكيف العب وما احتاج إليه بالتحديد، لقد اتخذت قرارا غير جيد بالابتعاد عنه، ولكني صححت هذا الخطأ سريعا وعدت ليكون مدربي من جديد ونستكمل المشوار معا”، وأضافت: “أريد أن يكون كل شيء من حولي مثالي وأعلم أن ذلك صعب المنال”

وعن علاقتها مع خطيبها لاعب الجولف العالمي روري ماكروي قالت إنه يدربها على اللعبة وانها تستمتع بالدروس التي يمنحها لها، وأضافت: “لا استبعد أن احترف الجولف مستقبلا، بعد اعتزال التنس بطبيعة الحال، ولكني حاليا افضل الاستمرار في التنس”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا