• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

الدوله.. واجهة مشرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

يعتبر محمد الدوله أول حكم مرشح دولي يدير نهائي بطولة قارية، عندما تم إسناد إدارة نهائي بطولة آسيا بين كوريا وإيران عام 2013 له، والذي انتهى لمصلحة إيران بنتيجة 3/‏صفر.

وبدأ الدوله مسيرته التحكيمية عام 2007 كحكم درجة ثالثة، ثم ترقى للثانية عام 2008، وبعدها بموسم تم تصعيده إلى الدرجة الأولى لينال دراسات دولية في السودان نهاية 2012، وحصل على الشارة الدولية عام 2014.

وأدار الدوله العديد من المباريات على الصعيد المحلي والقاري، أبرزها نهائي بطولة الخليج للأندية بين فريقي الريان والشرطة القطريين بجدة عام 2015.

كما أدار نهائي بطولة منتخبات الشباب الخليجية بين قطر والبحرين الذي أقيم بالبحرين.

وقال حكمنا الدولي «أحلم بتحكيم الدوري العالمي، من أجل إبراز الوجه المشرق للتحكيم الإماراتي الذي أصبح مفخرة على الصعد كافة».

وأشار إلى أنه لا ينسى الدعم الكبير الذي وجده من خالد مراد الحكم الدولي، رئيس لجنة الحكام الأسبق الذي يمثل له القدوة في التحكيم.

ووجه الشكر إلى يوسف الملا رئيس الاتحاد، والدكتور أحمد المطوع الأمين العام رئيس لجنة الحكام، وجميع رؤساء الحكام الذين عملوا في الاتحاد خلال المراحل الماضية، متطلعاً أن يكون عند حسن الظن دائماً.

وقال: «التحكيم الإماراتي على الطريق الصحيح، ويسير بخطوات ثابتة إلى الأمام في ظل الاهتمام الذي يجده من القائمين على أمر اللعبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا