• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استعجل معونات لملايين النساء والأطفال

العربي: الصراعات الداخلية والخارجية أفرزت نوعاً جديداً من الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

القاهرة (وكالات)

أكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن الصراعات المتداخلة داخلياً وإقليمياً ودولياً أفرزت نوعاً جديداً من الإرهاب المدمر للحياة وروح العصر وأشكال التطور،في وقت بات يتخذ من بؤر النزاعات والتوترات حاضنات له، ويحرك نوازع التطرف الديني والتخندق الطائفي، ويذكي نار الحقد والانتقام الأعمى، بعيداً عن صحيح الدين الإسلامي الحنيف وقيمه السمحة.

وقال العربي، خلال كلمته في مؤتمر «قضايا اللاجئات والنازحات في المنطقة العربية» في القاهرة أمس، إن النزاعات المسلحة أصبحت تشكل حالياً المصدر الرئيسي لمآسي الإنسان وتفقده احتياجاته الضرورية، ووفقاً للنداء الموحد الذي أطلقته الأمم المتحدة مطلع 2016، أصبحت الحاجة ماسة إلى توفير مبلغ 20 مليار دولار من المساعدات الإنسانية لإنقاذ ما يقارب 776 مليون شخص في حوالي 37 دولة، مبيناً أن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يزيد عن 42 مليونا من النساء والأطفال يحتاجون لمساعدات عاجلة وهم يمثلون 74٪ من مجموع السكان المحتاجين.

وشدد العربي على أن تصاعد العنف والنزاعات أجبر ملايين الأشخاص على الفرار عبر الحدود طلباً للجوء حيث يستضيف لبنان والأردن والعراق ومصر أعداداً كبيرة، مشيراً إلى أن الأزمات في المنطقة تتصاعد في كل القطاعات، ما يعني أن هؤلاء سيظلون في المستقبل، يواجهون العنف والنزوح والخوف والجوع، وفي ظل عدم إمكانية توفير الاحتياجات الأساسية للبقاء، ستزداد معاناتهم بشكل كارثي، ما قد يؤثر على أوروبا والدول المجاورة. كما أن الصراعات والاضطرابات السياسية في المنطقة، تحول دون التحاق أكثر من 13 مليون طفل وطفلة بالمدارس، وفقاً لتقرير اليونيسيف الصادر في سبتمبر 2015 بعنوان «التعليم تحت النار».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا