• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سيطروا على شبكات المصارف وتحكموا في الكمبيوترات عن بعد

قراصنة يخترقون حسابات العملاء في 100 بنك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

ترجمة: حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

تعرضت أكثر من 100 بنك ومؤسسة مالية موزعة على نحو 30 دولة حول العالم، لواحدة ربما تكون أكبر حادثة سرقة في تاريخ البنوك دون أن تخلف الآثار التقليدية للسرقة. وتمكنت البرامج التي تم تثبيتها من قبل البرمجيات الخبيثة، من تسجيل ضربات لوحات المفاتيح ومن أخذ صور لشاشات الكمبيوترات العاملة في البنوك المستهدفة، حتى يتم التعرف على الإجراءات المتبعة فيها. كما مكنت هذه الطريقة، القراصنة من التحكم في كمبيوترات البنوك عن بعد.

ويبعث القراصنة رسالة إلكترونية تحتوي على برنامج خبيث، يطلق عليه اسم «كار بنك» لمئات العاملين في البنوك، بغرض اختراق كمبيوترات الإدارة. ومنذ نهاية 2013، تمكنت مجموعة من قراصنة مجهولين، من سرقة نحو 300 مليون دولار من حسابات العملاء وما يزيد على ذلك المبلغ بنحو ثلاثة أضعاف من بنوك مختلفة حول العالم، معظمها من روسيا وعدد كبير منها موزع على اليابان وأميركا وأوروبا.

وعند حضور الرئيس الأميركي أوباما لقمة البيت الأبيض حول أمن الإنترنت وحماية المستهلك في جامعة ستانفورد، لم يتقدم أي من البنوك التي تعرضت للسرقة بالشكوى، ما حدا بالرئيس حث البنوك على الإفصاح العام عن مثل هذه الحالات.

وأشار البيان الصادر عن مركز الخدمات المالية وتبادل المعلومات والتحليل، الذي يخوله القطاع المصرفي للتنبيه عن نشاطات الاختراقات الإلكترونية، إلى إدراك البنوك لهذه النشاطات ولنشره للخبراء العاملين في هذا المجال وتقديم النصائح اللازمة للبنوك.

ويبدو الصمت حيال هذه العمليات مقصوداً، من خلال رفض البنوك الاعتراف بتعرض برامجها للاختراق بسهولة وحقيقة استمرار هذه الهجمات. ويرى كريس دوجيت، مدير مكتب كاسبرسكي لاب في بوستن بأميركا الشمالية، الشركة الروسية المتخصصة في أمن المعلومات، أن برنامج كار بنك سايبر جانج، الذي أطلقته الشركة، يعكس زيادة التعقيد في الهجمات على المؤسسات المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا