• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل 110 من «داعش» شمال الموصل

الجبوري يستنجد بالأمم المتحدة والأزمة السياسية تشل الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

استنجد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أمس، بالأمم المتحدة للمساعدة في حل الأزمة السياسية التي يعيشها العراق حاليا، والتي شلت الحكومة العراقية حيث عجز رئيس الوزراء حيدر العبادي عن عقد اجتماع مجلس الوزراء في غياب 12 وزيرا من أصل 22، مما وضعه أمام أزمة دستورية ، وذلك في وقت احتدمت الجبهات مع هجوم شنه تنظيم «داعش» ضد قوات البيشمركة شمال الموصل وسيطرته على بلدة فترة وجيزة، قبل أن تستعيدها القوات الكردية وتقتل 110 إرهابيين فيما حذرت المفوضية العليا للاجئين من ارتفاع أعداد النازحين إلى 30 ألف مدني، نتيجة العمليات العسكرية جنوب الموصل.

وطالب الجبوري خلال اجتماعه أمس مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، بمساعدة دولية لإخراج العراق من أزمته السياسية التي تشله تماما.

ودعا إلى «دعم دولي لدفع الكتل السياسية إلى التعاون فيما بينها وتحمل مسؤولياتها للخروج من هذه الأزمة، وضرورة أن تلعب الأمم المتحدة دورها في الدفع باتجاه الحوار الجدي».

من جهته أكد كوبيش أن «الأمم المتحدة داعمة القانون واحترام الدستور، وترفض التجاوز على المؤسسة الدستورية ما يسيء إلى هيبة الدولة والدستور».

من ناحية ثانية تعطل انعقاد مجلس الوزراء بسبب غياب 12من أصل 22 وزيرا، مما وضع العبادي أمام أزمة دستورية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا