• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

لوران بانيد: خبرة «أصحاب السعادة» قالت كلمتها وفريقي لا يملك الحلول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

الدوحة (الاتحاد) - أكد الفرنسي لوران بانيد المدير الفني للخريطيات أنه حزين للخسارة أمام الوحدة بهدفين دون رد، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية لبطولة الأندية الخليجية، وقال بانيد في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: كنت أتمنى الخروج بنتيجة إيجابية، خصوصاً أن المباراة على ملعبنا، ولكن للأسف سقطنا في المحظور، بتلقي الهزيمة والسبب أن فريق أهدر فرصاً عديدة خلال المباراة، وعندما نفشل في التسجيل تكون الفرصة سانحة أمام الفريق المنافس في الفوز، وهذا ما حدث بالفعل، وفي الوقت نفسه أؤكد أن الوحدة فريق كبير يملك لاعبين على مستوى عالٍ ولديه خبرة كبيرة من خلال مشاركته الآسيوية المتعددة،

وأضاف: بالرغم من أن الوحدة فريق كبير ومنافس صعب، إلا أن الخريطيات كان بإمكانه الخروج بنتيجة مختلفة، ويبدو أن الأمور الصعبة التي يعيشها الخريطيات في دوري قطر أثرت على اللاعبين، وبالتأكيد كنت ألعب من أجل الفوز والنقاط الثلاث، ولم نلعب للهزيمة.!

وأوضح مدرب الخريطيات قائلاً: إن اللاعبين حاولوا جاهدين تدارك الموقف عقب تسجيل الوحدة هدفين، وأتيحت أمام المهاجمين بعض الفرص، التي لم تستغل، لأن الخريطيات لا يفتقد فقط لقائد داخل الملعب، بل أيضاً اللاعب الهداف الذي يستطيع التسجيل، و كان لابد من تغيير طريقة اللعب من جانب اللاعبين أنفسهم أثناء سير المباراة تبعاً للسيناريو الذي سارت عليه.

وحول العقم وعدم الفاعلية الهجومية للخريطيات قال المدرب الفرنسي: لا توجد لدينا حلول كثيرة، غير أنه لابد من مواصلة العمل بصورة أفضل حتى يتحقق المطلوب في المرحلة المقبلة لأننا مقبلون على استحقاقات مهمة، سواء في الدوري أو البطولة الخليجية، ولا بديل أمامنا عن إغلاق صفحة الوحدة بكل ما فيها والنظر للمستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا