• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م

برلين تتمسك بموقفها الصارم وتشبه طلب التمديد بـ «حصان طروادة»

اجتماع «الفرصة الأخيرة» لحسم «أزمة ديون اليونان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 فبراير 2015

بروكسل (أ ف ب)

تستعد آثينا ومنطقة اليورو بقيادة ألمانيا لجولة مباحثات جديدة، سعيا لانتزاع تسوية حول تمديد تمويل اليونان تجنب أوروبا الدخول في أزمة لا تعرف نتائجها.

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، بعد جولتين فاشلتين من المباحثات، فان اليونان قد تجد نفسها من دون سيولة، وقد تضطر إلى الخروج من اليورو، وهو احتمال يثير مخاوف كبرى ولا سيما في الولايات المتحدة، حيث حذر مسؤول كبير في وزارة الخزانة من إمكانية عودة انعدام الاستقرار، قبل اجتماع حاسم لمجموعة اليورو بدأ أمس.

وسيسعى وزراء مالية منطقة اليورو خلال اجتماعهم الثالث في أقل من عشرة أيام، للتوصل إلى اتفاق يسمح بتمديد برنامج المساعدة لليونان مع انتهاء مهلته في 28 فبراير الحالي.

وبات الوقت يضغط، اذ يترتب قبل البدء بتنفيذ أي اتفاق يتم التوصل اليه، أن توافق عليها البرلمانات الوطنية.

وترغب اليونان في طي صفحة التقشف، فيما تتمسك ألمانيا بخطها المتشدد بزعامة وزير ماليتها المحافظ فولفغانج شويبله، مطالبة آثينا بمواصلة تصحيح ماليتها العامة، وإصلاحاتها البنيوية التي طلبت منها لقاء خطتي دعم بقيمة 240 مليار يورو، وليست برلين الوحيدة المتمسكة بسياسة التقشف والتشدد المالي، إذ تؤيدها في ذلك فنلندا ودول البلطيق شمالا، واسبانيا والبرتغال وسلوفاكيا جنوبا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا