• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

مقتل 25 شخصا بهجوم لحركة الشباب على مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

أ ف ب

قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب عدد كبير بجروح بالغة، اليوم الجمعة، في العاصمة الصومالية مقديشو في هجوم تبنته حركة الشباب الإرهابية استهدف فندقا كان يضم وزراء ونواب ومسؤولين صوماليين.

وهذا الاعتداء، الذي استهدف فندقا فخما، هو الأكثر دموية في الصومال منذ نحو عامين. ففي 14 ابريل 2013، أسفر هجوم انتحاري كبير في مقديشو على المحكمة الرئيسية أعقبه انفجار سيارة مفخخة، عن 34 قتيلا في صفوف المدنيين.

والجمعة، تحدث مصدر في الرئاسة الصومالية لم يشأ كشف هويته عن "25 قتيلا على الأقل" موضحا لفرانس برس أن الحصيلة مرشحة للارتفاع بالنظر إلى خطورة الإصابات. وأضاف أن الهجوم وقع عند صلاة الجمعة.

من جهته، قال شرطي في المكان يدعى عبد الرحمن علي لفرانس برس إنه شاهد 11 جثة. وفي وقت سابق، تحدث مصدر أمني غربي عن "ستين ضحية" بين قتلى وجرحى، لافتا إلى أن العديد من الوزراء والنواب والمسؤولين الصوماليين الآخرين كانوا داخل الفندق.

ووقع انفجاران تلاهما إطلاق نار كثيف داخل فندق "غراند اوتيل" الواقع قرب حرم المجمع المحصن حيث مقر الرئاسة ومكاتب رئيس الوزراء.

وأوضح المصدر في الرئاسة الصومالية أن مساعد رئيس بلدية مقديشو قتل فيما أصيب نائب رئيس الوزراء ووزير النقل. وأوردت إذاعة مقديشو أن نائبا على الأقل قتل مؤكدة مقتل مساعد رئيس البلدية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا