• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أنها ليست صراعا داخل الإسلام

قرقاش: الحرب الحالية ضد "داعش" حرب على التطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

و ا م

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الحرب الحالية ضد "تنظيم داعش" ليست صراعا داخل الإسلام بل هى حرب نخوضها ضد التطرف، مشددا على أن التطرف العنيف ليس مشكلة إسلامية فقط.

وقال معاليه، في كلمته أمام الجلسة الثالثة بقمة البيت الأبيض حول مكافحة التطرف العنيف أمس تحت عنوان "إضعاف شرعية وتأثير علامة التطرف العنيف .. السياسات والبرامج الفعالة والتحديات ورسم طريق التقدم في المستقبل"، إنه من أجل إضعاف داعش وإفشال رسالتها الخبيثة والضارة علينا أن نوحد جهودنا لإحباط واعتراض اتصالاتها. وأضاف "علينا في هذا الصدد أيضا أن ندعم علماء وسلطات ومرجعيات الإسلام الوسطي والمعتدل وأن نمدهم برؤية ثاقبة وصوت عال".

وشدد معاليه على أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت ولاتزال أحد المناصرين والداعين الدائمين للأجندة المعتدلة في الشرق الأوسط من خلال رعايتها واحتضانها واستضافتها للمبادرات المعتدلة مثل مجلس حكماء المسلمين ومنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة ومركز "هدايا" لمكافحة التطرف العنيف.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض