• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحمد آل ثاني يدعم معنويات «الملك»

راموس وتراوري يعززان صفوف الشارقة أمام «النواخذة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

حرص الشيخ أحمد آل ثاني رئيس نادي الشارقة على حضور الحصة التدريبية للفريق أمس الأول، ضمن التحضيرات لمواجهة دبا الفجيرة بالجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي، وذلك لتعزيز معنويات اللاعبين ومساندة جهود الجهاز الفني لتحقيق النتيجة المطلوبة، التي تلبي طموح الجماهير الشرقاوية في تجاوز مرحلة الصراع على البقاء مع الكبار.

وبدا على لاعبي الشارقة حالة كبيرة من التفاؤل في الحصة التدريبية بوجود الشيخ أحمد آل ثاني إثر الراحة القصيرة التي حصلوا عليها من قبل الجهاز الفني، وذلك لضمان بلوغهم درجة الجاهزية المطلوبة قبل مواجهة دبا الفجيرة، التي يخوضها الفريق بطموح الحصول على النقاط الثلاث، التي تعني خروج الفريق من دائرة المنافسة على البقاء إثر ارتفاع وتيرة الصراع على البقاء على خلفية نتائج الجولة الماضية.

ويرفع «الملك» شعار «اخدم نفسك»، قبل مواجهة دبا في مرحلة صعبة من الدوري لا تقبل أنصاف الحلول بغياب أي فرصة لتعديل الأوضاع مع وصول الدوري إلى محطة النهاية، وعدم انتظار نتائج الجولة الأخيرة لفريقي الفجيرة والإمارات لكونهما في الدائرة نفسها التي تحيط بالشارقة في صراع البقاء بالدوري.

وتتوافر خيارات جيدة أمام المدرب عبدالعزيز العنبري لاختيار التشكيلة الأساسية بعودة المدافعين راموس وعبدالله أحمد «تراوري»، بعد غيابهما عن الجولة الماضية أمام الوحدة بسبب الإيقاف.

ويسعى المدرب العنبري لتصويب الأخطاء التي رافقت الفريق في المباراة الماضية قبل الدخول إلى مرحلة التدريبات التكتيكية التي تسمح للفريق بالظهور المطلوب في مواجهة دبا، وتعزيز الإيجابيات على نحو يؤدي إلى ردة الفعل المطلوبة في الجولة الأخيرة.

وأكد خالد صفر عضو مجلس إدارة النادي، أن الشيخ أحمد آل ثاني يدعم الفريق في جميع الأوقات، ويحرص على متابعة الحصص التدريبية لدعم الحالة المعنوية للاعبين، وأنه آثر حضور الحصة التدريبية أمس الأول لتأكيد دعم النادي للفريق في هذه المرحلة المهمة من الدوري قبل الجولة الأخيرة أمام دبا الفجيرة، موضحاً أن كلماته المعبرة للاعبين تعد دافعاً قوياً لهم للحصول على النتيجة المطلوبة في المواجهة الصعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا