• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ختام المؤتمر الدولي لمحامي الكرة

استعراض قوانين الإمارات والسعودية وقطر في التحكيم الرياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تقدمت باتريسيا مويرسو، رئيسة الجمعية الدولية لمحامي كرة القدم، بأسمى آيات الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لرعايته الكريمة للمؤتمر السنوي الرابع للجمعية الدولية، الذي اختتمت أعماله في العاصمة أبوظبي أمس الأول، للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

وأكدت باتريسيا أن المؤتمر حظي بتنظيم مميز ومشاركة رائعة لأهم خبراء العالم المختصين في القانون الرياضي وكرة القدم على الصعيد الدولي، وخرج بنتاجات مهمة، وناقش على مدار يومين أهم التحديات والحلول والمبادئ القانونية والصعوبات الكبيرة التي تواجه عمل قطاع المحامين والمنظمات القانونية، كما ناقش آليات التعامل والتواصل ومساعي رفع مستوى الوعي القانوني ونشر الثقافة بالتشريعات، مبينة أن 20 جلسة تضمنها المؤتمر الذي استعرض بكل محاوره السبل التي تقود لعمل قانوني منظم يضمن مستقبلاً أفضل لكرة القدم، باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى، ومن أهم الرياضات في العالم، ويتابعها الصغار والكبار.

ونوهت إلى أنه من الضروري توفير عوامل داعمة ومساندة للإصلاحات التي تضمن حقوق جميع الأطراف المعنية في النزاعات، مشيدة بالمشاركة الخليجية اللافتة في المؤتمر والوجود بفاعلية كبيرة في المنظمات القانونية القادرة على صناعة القرار، مثنية على دور مجلس أبوظبي الرياضي واهتمامه الكبير باستقطاب الفعاليات الرياضية العالمية والمؤتمرات المهمة الداعمة للتطور بشتى المجالات، وليس على صعيد المستوى الفني فحسب، وإنما على كل المستويات الأخرى، الأمر الذي يعكس رؤية أبوظبي وتبنيها لمثل هذه الأفكار الرائدة والمميزة، متقدمة بالشكر والتقدير للمستشار صالح العبيدلي، عضو المكتب التنفيذي في الجمعية الدولية لمحامي كرة القدم، وإسهاماته الفاعلة، وتعاونه الكبير مع الجمعية الدولية، باعتباره أحد المستشارين المميزين على صعيد المنطقة.

وشهدت جلسة الختام، في اليوم الأخير، استعراض محور تطورات مراكز التحكيم في الشرق الأوسط، وذلك بمشاركة صالح العبيدلي، والدكتور عبدالله الحيان، عضو المجلس الدولي للتحكيم الرياضي، والمحامي السعودي بندر الحميداني، نائب رئيس لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وتناول العبيدلي في بداية الجلسة مشروع قانون المركز الإماراتي للتحكيم الرياضي، حيث ناقش القانون، وبين ما هو الاختصاص القضائي للمركز، وفي حال اعتماده سوف يكون أعلى سلطة قضائية رياضية على مستوى الدولة، حيث يضمن الطعن على أي قرار صادر من الاتحادات الرياضية بمختلف الألعاب أمام المركز، كدرجة للفصل في النزاعات الرياضية التي تشهدها الساحة، مؤكداً أن القانون تم تقديمه من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية، وهو في مراحل اعتماده الأخيرة من قبل المجلس الوطني الاتحادي، وسوف تتم إدارة المركز من قبل مجلس التحكيم الرياضي، والذي ستقوم بتأسيسه اللجنة الأولمبية الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا