• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نفذتها مؤسسات مالية للمشاركة في اكتتابات زيادة رأسمال شركات قيادية

«عمليات تسييل» تكبد الأسهم المحلية خسائر بـ 11,46 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

حسام عبد النبي (دبي)

استمرت عمليات تسييل مؤسسات ومحافظ مالية لعدد من الأسهم، من أجل تدبير السيولة للمشاركة في الاكتتابات الجديدة لزيادة رأس المال، في الضغط على أسواق الأسهم المحلية أمس، لتخسر القيمة السوقية 11,46 مليار درهم لتصل إلى 723,19 مليار درهم.

وأدت عمليات التسييل تلك وكذا إتاحة تداول حقوق الاكتتاب (للمساهمين ممن لا يرغبون باستخدام حقهم في الاكتتاب)، بيع هذا الحق كلياً أو جزئياً في السوق لآخرين يرغبون بالاكتتاب بأسهم الزيادة في رأسمال الشركة إلى قيام مستثمرين بالتخلص من عدد من الأسهم للمشاركة في زيادات رأس المال التي جاءت على شركات استراتيجية مهمة لاسيما بنك دبي الإسلامي الذي يعد من المكونات الرئيسة في المحافظ المالية.

وقال محمد النجار، وسيط التداول الرئيس في شركة الصفوة للخدمات المالية الإسلامية، إن أسواق الأسهم المحلية واصلت تأثرها أمس بعمليات الاكتتابات الجديدة لزيادة رأسمال عدد من الشركات الرئيسية في السوق، حيث يتوقع أن تسحب تلك الاكتتابات نحو 5 مليارات درهم من السوق، مؤكداً أن الوقت الحالي لم يكن الوقت الأفضل لطرح مثل هذه الاكتتابات خصوصاً وأن السيولة قد بدأت في العودة بشكل نسبي خلال شهري فبراير ومارس الماضيين.

وأضاف النجار، أن جميع العوامل كانت تصب في مصلحة صعود مؤشرات الأسواق وأهمها استقرار أسعار النفط عند مستويات جيدة وتحقيق الشركات القيادية نتائج جيدة خلال الربع الأول، بيد أنه أوضح أن الإعلان عن توالي زيادات رأس المال وبدء حقوق الاكتتاب في زيادة رأس المال جعل غالبية المحافظ الاستثمارية تفضل تسييل بعض الأسهم من أجل تدبير السيولة للمشاركة في تلك الاكتتابات لاسيما في الأسهم الاستراتيجية مثل بنك دبي الإسلامي، لافتاً إلى أن تلك المؤسسات رأت أن المشاركة في الاكتتابات على زيادة رأس المال يعد فرصة استثمارية لا يجب إغفالها.

وأشار إلى أن قيام بعض المؤسسات المالية بتسييل بعض الأسهم أدى لعدم قدرة مؤشر دبي على الصمود أمام نقطة المقاومة المهمة من ناحية التحليل الفني عند مستوى 3410 نقاط لينخفض من عندها وليجعل المستثمرين في حالة ترقب لأداء السوق وهل سيصعد المؤشر بشكل قوي أم سيحقق ارتداد بنسبة بسيطة، منوهاً بأن التوقعات تدور في فلك تذبذب المؤشر بين مستويات 3000 الى 3400 نقطة وفقاً لأسعار النفط وانتهاء عمليات الاكتتاب في زيادات رأس المال ،حيث سيعقب ذلك حلول شهر رمضان ومرور السوق بفترة الصيف التي عادة ما تشهد تراجعاً في التداولات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا