• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تقديراً لجهوده في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين

الرئيس الإيطالي يمنح الشحي وسام نجمة إيطاليا برتبة قائد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

منح فخامة الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وسام شرف «نجمة إيطاليا» برتبة «قائد»، تقديراً لجهوده المتواصلة في دفع العلاقات الاقتصادية وتنمية روابط التعاون بين مجتمع الأعمال من البلدين.

وتم تقليد الوكيل خلال حفل نظمه سفير جمهورية إيطاليا ليبوربو ستيلليلنو في أبوظبي، بحضور نخبة رفيعة المستوى من شخصيات اقتصادية ورجال أعمال بالدولة، كما حضر عدد من شخصيات السلك الدبلوماسي من السفارة الإيطالية ومستثمرين ورجال أعمال من البلدين.

وقال السفير الإيطالي إن منح الوسام يأتي تقديراً لجهود المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، المتواصلة في تنمية وتعميق الروابط الاقتصادية بين البلدين، من خلال منصبه كوكيل للشؤون الاقتصادية بوزارة الاقتصاد، كما كان لجهوده عبر اجتماعات اللجان الاقتصادية المشتركة بين البلدين وتعزيز تبادل الوفود الاقتصادية وتنظيم العديد من الزيارات إلى إكسبو ميلانو، فضلاً عن المشاركة في العديد من الفعاليات الاقتصادية المشتركة، وهو ما كان له أثر كبير في تعزيز أوجه التعاون وفتح آفاق أوسع أمام الاستثمارات الإيطالية والإماراتية بأسواق البلدين.

إذ شهد عدد الشركات الإيطالية نمواً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، لتصل إلى 92 شركة إيطالية، ونحو 478 وكالة تجارية، و2040 علامة تجارية إيطالية، مسجلة لدى وزارة الاقتصاد.

وقدم السفير قلادة «نجمة إيطاليا» وشهادة التقدير إلى وكيل وزارة الاقتصاد، متمنياً له دوام التوفيق، ومؤكداً على مواصلة الجهود المشتركة لتعزيز أواصر التعاون بين البلدين الصديقين.

ومن جانبه، أعرب المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، عن خالص امتنانه إلى فخامة الرئيس الإيطالي والحكومة الإيطالية لهذا التقدير رفيع المستوى، وإلى السفير الإيطالي لدوره المتواصل في تعزيز وترسيخ دعائم العلاقات المتميزة بين البلدين على كل الصعد.

وقال الشحي إن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إيطاليا تتمتعان بعلاقات صداقة تاريخية، وقد انعكست على مختلف أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وتحديداً في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وتابع أن هناك نمواً ملحوظاً في نشاط القطاع الخاص ورجال الأعمال بأسواق البلدين في قطاعات اقتصادية متنوعة، مستفيدين من البيئة الميسرة والجاذبة للأعمال التي تطرحها البلدان، فضلاً عن توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك والتي أسست أطراً تشجيعية تعزز من أوجه التعاون المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا