• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

افتتحت المقر الرئيسي لمراكز «سجايا» فتيات الشارقة

جواهر القاسمي: الفتاة المبدعة أساس نهضة الأسرة والمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 فبراير 2015

وام

الشارقة (وام)

أكدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن الفتاة المبدعة أساس لا غنى عنه لنهضة الأسرة والمجتمع. وقالت سموها: إن بناء الإنسان ركيزة أساسية تحافظ عليها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، وأن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يولي مكونات البناء الأسري عناية لا محدودة، لأن في صلاحه استقراراً للمجتمع بأكمله. جاء ذلك خلال افتتاح سموها أمس المقر الرئيسي لمراكز «سجايا» فتيات الشارقة في منطقة القرائن بمدينة الشارقة والذي يعتبر أكبر مركز للفتيات في دولة الإمارات والمنطقة بما يضمه من تجهيزات ومرافق عصرية مخصصة للفنون والرياضة ستقدم للفتيات من عمر 12 إلى 18 عاماً وعلى مدار العام العديد من الخدمات والدورات والبرامج التدريبية بما يسهم في تنمية مواهبهن وقدراتهن في مجالات ثقافية وفنية ورياضية وعلمية وإبداعية. وأكدت سموها أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي المواطن جل اهتمامها من خلال المبادرات التي يتم طرحها في مختلف إمارات الدولة. وقالت سموها: إن سجايا فتيات الشارقة تتخذ من هذه الرؤية منطلقاً أساسياً لعملها في تنشئة جيل مبدع مرتبط بجذوره التاريخية والاجتماعية والثقافية ويدرك في الوقت نفسه التحولات التي يشهدها العالم ما يجعله قادراً على الإسهام الفاعل في مجتمع الإمارات.

وطالبت سموها الفتيات في «سجايا» بالارتقاء بتفكيرهن والاطلاع على ثقافات الآخرين واطلاعهم في المقابل على ثقافتنا والابتعاد عن كل ما يسيء إليها واتخاذ القيادة الرشيدة في الدولة قدوة يحتذين بها، فما ينطبق على دول أخرى لا ينطبق علينا في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تفتيح ذراعيها لكل من يقيم على أرضها.

وأوضحت سموها بأن مراكز أطفال الشارقة، وسجايا تعمل على تنمية مواهب الفتيات من مختلف الأعمار، وفي مختلف المجالات الفنية والثقافية والرياضية والعلمية، ما يملأ عليهن أوقات فراغهن ويمنعهن من سلوكيات خاطئة مؤكدة أن الهدف الرئيسي هو خلق جيل واع يشرفنا في المحافل الدولية.

وطالبت سموها الفتيات بالابتعاد عن كل ما يسيء للدولة وعدم تصديق الشائعات والابتعاد عن الجدل العقيم على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك البعد عن العنف والكراهية لطوائف دينية أخرى فالدين الإسلامي دين السماحة محب للسلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض