• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

تنطلق فعالياته مايو المقبل بأبوظبي

«أبوظبي للسياحة» تؤكد دعمها لمعرض «صنع في كوريا 2012»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت هيئة أبوظبي للسياحة دعمها لمعرض «صنع في كوريا 2012» المقرر انعقاده في شهر مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك بالتزامن مع الارتفاع المستمر في أعداد رجال الأعمال والسياح الكوريين الجنوبيين المقيمين في فنادق الإمارة. وتشير الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن الهيئة إلى أن فنادق أبوظبي استضافت 9 آلاف و580 كورياً خلال العام الماضي، بزيادة قدرها 73% مقارنةً بالعام 2010.

وقالت خلود المرزوقي، رئيس قسم الأعمال السياحية في الهيئة «يعكس نمو أعداد نزلاء الفنادق من رجال الأعمال والسياح الكوريين الجنوبيين متانة العلاقات الاقتصادية التي تربط بين البلدين. كما يأتي استكمالاً للخطوة الاستراتيجية التي اتخذتها شركة طيران الاتحاد في العام الماضي والمتمثلة في إطلاق رحلة جوية يومية من مطار إنشيون إلى مطار أبوظبي الدولي.» واضافت» يعد الكوريون الجنوبيون من السياح الأكثر إنفاقاً في الأسواق ومن أبرز المهتمين ببطولات الجولف المقامة لدينا، والتي تشتمل حالياً على ما لا يقل عن 3 بطولات في الملاعب الواقعة على بعد 25 دقيقة بالسيارة من الوسط التجاري للإمارة». وتابعت «سيوفر المعرض فرصة مثالية بالنسبة لنا للتواصل مباشرةً مع النخبة من رجال الأعمال والشخصيات الكورية المؤثرة، لا سيّما مع المشاركة الواسعة لكبرى الشركات التي تتطلع إلى الترويج لأحدث المنتجات والخدمات والتكنولوجيات المطوّرة في كوريا الجنوبية».

وتقوم الجهة المنظمة لـ «صنع في كوريا 2012» حالياً بإعداد منصة عرض متخصصة لتسليط الضوء على مجموعة واسعة من الوجهات والخدمات السياحية عالية المستوى المتاحة في كل من كوريا الجنوبية ودولة الإمارات.

وتشير الإحصاءات المتخصصة إلى أنّ الإمارات تستقبل أكثر من 50 ألف سائح كوري سنوياً، في حين شهدت كوريا الجنوبية ارتفاعاً مطّرداً بمعدل 29,5% في أعداد السياح الإماراتيين خلال العام الماضي مقارنةً بالعام 2010. ويوفر معرض «صنع في كوريا 2012»، الذي سيقام في الفترة من 21 إلى 23 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، منصة تفاعلية مثالية لتعزيز التواصل بين أبرز الشركات الكورية والإماراتية التي تتطلع إلى الاستفادة من العلاقات الثنائية المتبادلة، وتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي بين الطرفين.

وتعد السياحة من أهم مجالات التركيز الرئيسية نظراً للتحسن الملحوظ على صعيد الحركة السياحية المتبادلة بين البلدين خلال السنوات القليلة الماضية بالتزامن مع إطلاق رحلات جوية جديدة مباشرةً بين كوريا الجنوبية وأبوظبي إلى جانب الرحلات المتوافرة من دبي.

وقال فيصل الرئيسي، الرئيس التنفيذي لشركة آيديال آيديا إيفينتس، الجهة المنظمة للمعرض» شهدت الأعوام القليلة الفائتة نمواً متسارعاً على مستوى توافد المستثمرين ورجال الأعمال الكوريين إلى الإمارات التي تتمتع بالعديد من المقومات الجذابة، بما فيها المناخ الاقتصادي الملائم والاستقرار السياسي والموقع الاستراتيجي، التي عززت مكانة الدولة كقاعدة استثمارية قوية ومركز أعمال رائد في الشرق الأوسط. وفي الآونة الأخيرة، برزت السياحة كإحدى المجالات الاستراتيجية الواعدة للتعاون المشترك لكونها تمثل استكمالاً للعلاقات الاقتصادية المتينة بين الإمارات وكوريا الجنوبية من خلال تعزيز التفاهم الثقافي والحضاري بين شعبي البلدين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا