• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فيلم توثيقي رائع لمعالم الإمارات والدورات الماضية والفعاليات المصاحبة

تدشين الحملة الدعائية لماراثون زايد الخيري في نيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس الحملة الدعائية الخاصة بنسخة نيويورك لماراثون زايد الخيري، الذي يدشن نسخته الـ 12 يوم السبت الموافق 14 مايو الجاري في حديقة سنترال بارك، وتلقت اللجنة العليا المنظمة للسباق برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي نسخة من تلك الدعايات التي اشتملت على فيديو وبوسترات ولوحات ضوئية، وبدأ عرضها في شوارع وميادين نيويورك المهمة على رأسها «تايم سكوير» و«برودواي» و«فيفث» و«سيكس افينو»، كما ستأخذ بعض الدعايات حظها خلال البرامج الإذاعية والتلفزيونية في القنوات المحلية للمدينة.

وكانت اللجنة المنظمة قد بادرت بالتعاقد مع شركة متخصصة في هذا النوع من الدعايات قبل شهر تقريبا، لاستثمار النجاح الذي تحقق عبر الدورات الماضية للسباق، وبالتأكيد سوف تصب النتائج لإنجاح «يوم الإمارات»، الذي سيقام في سنترال بارك، والذي يشتمل على فعاليات رياضية وغير رياضية للترويج للدولة والتعبير عن موروثاتها وثقافتها وحضارتها ونهضتها، ورؤيتها المستقبلية.

استعرض الفيديو الدعائي للماراثون أهم معالم الإمارات بوجه عام، والعاصمة أبوظبي بوجه خاص، وبدأ بجامع الشيخ زايد، ثم برج خليفة، ثم قصر الإمارات وحلبة ياس، ثم لقطات متفرقة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه باني الدولة وراعي وحدتها ونهضتها، في استدلال لا يحتاج إلى بيان بخصوص الاسم الكبير الذي ارتبط به السباق، ويشتمل الفيلم على لقطات متفرقة من السباق والفعاليات المصاحبة له في الميدان الصخري بقلب سنترال بارك، ويبرز خيام الضيافة، نقوش الحناء، رقص العيالة، الانطلاقة، الختام، مراسم تتويج الأبطال، بالإضافة إلى لقطات متفرقة للحديقة وأهم المعالم السياحية في نيويورك.

وتضمن الفيلم شعارات ذات معانٍ رائعة تخاطب جمهور المشاهدين بشكل مباشر عن الإمارات، والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والماراثون وهدفه النبيل، ورسالته الإنسانية منها، ويقول مقطع الفيلم: «دولة ساحرة على كوكب الأرض، دولة الإمكانات والفرص، انضموا إلينا لتنقذوا حياة، اجري من أجل الخير، اجري من أجل قضية نبيلة، اجري لإحياء الأمل، اصنع الفارق بمشاركتك، رمز نبيل وشخص نبيل وسباق نبيل وهدف نبيل».

وجاء في نهاية الفيلم استعراض لكل الشركات والمؤسسات الراعية في الحدث عن طريق شعاراتها، وهي اللجنة العليا المنظمة، سفارة الإمارات، إكسبو 2020، مجموعة الحبتور، ياس رود رنر الأميركية، مؤسسة هيلثي كيدني التي يذهب لها ريع السباق سنوياً، اللجنة الأولمبية الوطنية، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حلبة مرسى ياس، وزارة شؤون الرئاسة، جلوبال ايروسبيس لوجيستيكس، انترناشيونال جولدن جروب، إدارة حديقة، سنترال بارك، وبنك أبوظبي الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا