• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

النسخة الرابعة تنطلق الأحد المقبل

استحداث «الرمز» و«الفلاح» في كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

مصطفى الديب (أبوظبي)

كشف نادي أبوظبي للصقارين عن تفاصيل تنظيم النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور والتي تنطلق الأحد المقبل وتستمر حتى 27 يناير الجاري في ميدان الفلاح بأبوظبي ورصدت لها جوائز مالية بلغت 20 مليون درهم و53 سيارة للفائزين في 53 شوطاً، حيث تم استحداث مسابقتي الرمز وكأس الفلاح.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي في القاعة الفضية بمقره مساء أمس الأول، بحضور سلطان إبراهيم المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين وفاضل المنصوري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، ويعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، وهمايون عالم المدير العام لشركة المسعود للسيارات، وستيفان دانيري ممثل الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق وممثل للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية، وكورادو كافالو ممثل شركة بلجاري.

وتشهد النسخة الرابعة تنظيم 53 شوطاً ضمن ثلاثة نهائيات لمسابقات (التلواح، تدريب الصقور بالبالون، تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي) إلى جانب أشواط الرمز التي استحدثها النادي والمخصصة لفئة الفرخ وتشمل (شوط الرمز الجير، شوط الرمز قرموشة، شوط الرمز الشاهين، شوط الرمز التبع)، إضافة إلى شوط كأس الفلاح (تلواح) الذي يشارك فيه جمع الصقور الفائزة بالمراكز الأولى بجميع الأشواط، للفئات والمسابقات كافة.

ويأتي رصد هذه الجوائز المالية التي خصصها نادي أبوظبي للصقارين والمرصودة للفائزين في جميع مسابقات وأشواط البطولة انطلاقاً من نهجه الوطني واهتمامه الكبير بدعم الصقارين والارتقاء بصقارة الإمارات إلى مصاف العالمية، وتحفيز الجميع على التفاعل وتشجيع المشاركين على تقديم مستويات كبيرة في جميع مسابقات الموسم الجديد، وإثراء الحدث بالمزيد من التحديات والإثارة.

ويواصل النادي تطبيق مبادراته الذكية التي تعد الأولى على مستوى العالم في نظام التتبع ذات الأبعاد الثلاثية في تصوير الصقور في النقل التلفزيوني عبر قناة ياس وهو النظام الأول من نوعه الذي يطبقه النادي على مستوى العالم وسجل نجاحات كبيرة في الموسم الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا