• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

افتتح الاجتماع الثامن لمستخدمي شبكة «عنكبوت»

نهيان بن مبارك: قيادتنا الرشيدة توفر بنية تقنية تشجع الإبداع والابتكار العلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 فبراير 2013

السيد سلامة (أبوظبي) - أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بشأن توفير البنية التحتية التقنية المتميزة التي تهيء بيئة محفزة على الإبداع والابتكار العلمي لدى الطلبة في مختلف مؤسسات التعليم بالدولة.

جاء ذلك خلال افتتاح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أمس فعاليات الاجتماع الثامن لمستخدمي شبكة «عنكبوت» والتي تمتد على مدى يومين تحت عنوان “ اكتشف شبكة عنكبوت” والذي تستضيفه جامعة السوربون باريس في أبوظبي.

وتعد «عنكبوت» الشبكة الوطنية للبحوث والتعليم في الدولة، وتعنى بتزويد المؤسسات الأكاديمية بإمكانية الاتصال بشبكات التعليم الأخرى حول العالم، وربط الجامعات والمدارس والمؤسسات العامة في جميع أنحاء الدولة بنموذج تكلفة عالي المردود.

وأكد معاليه خلال افتتاح الاجتماع على أهمية الدور الحيوي الذي تقوم به الشبكة حيث تربط «عنكبوت» بين59 جامعة من خلال شبكة رئيسية بسرعة 10 جيجا بت ووصلات دخول بسرعة 1 جيجا بت، كما تعمل على تمكين شبكة مجتمع مغلقة تسمح بنقل الخدمات في الوقت الفعلي مثل المراسلة الفورية المتقاربة، والتواصل بالصوت والصورة، والخدمات ذات الأهمية الزمنية مثل ترابط الحوسبة الشبكية (الحوسبة السحابية)، والخدمات التي لا تتم في الوقت الفعلي مثل التعلم الإلكتروني والبريد الإلكتروني وترابط المكتبات والتعافي من الكوارث خارج الموقع، وتسجيل الدخول المفرد الموحّد. وأشار إلى أن الشبكة تعتبر مشروعاً متميزاً لأنها تمكننا من اكتشاف عالم التجربة الإنسانية، حيث تربط المراكز الفكرية والإبداعية في الدولة، وتمتد لتتصل بمثيلاتها في جميع أنحاء العالم، وتؤمن لنا شبكة عنكبوت الاتصال والتواصل والتعاون، كما أنها توفر للأفراد والمؤسسات المعرفة والقدرة على استرجاع وتحليل كمية كبيرة من المعلومات.

وشهد معاليه حفل التوقيع على مشروع “إفادة”، وهي مبادرة اتحاد المكتبات الجامعية، والتي سوف تعمل تحت إشراف “عنكبوت”، وتوفر “إفادة” البنية التحتية والبيئة اللازمة لمشاركة الموارد الموجودة حالياً.

وكذلك إنشاء مستودع لحفظ ونشر المحتوى الفكري في الدولة، بحيث يعتبر المشروع إضافة مهمة لخدمات “عنكبوت” الحالية الداعمة للرؤية الوطنية في تنمية اقتصاد المعرفة، وتساهم في تحقيق رؤية أبوظبي 2030. وقال فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة “عنكبوت” :تعتبر الشبكة مشروعاً رائداً، حيث تديره جامعة خليفة، وبتمويل من الجامعة، وصندوق قطاع الاتصالات ومبادرة هيئة تنظيم الاتصالات.

من جانبه، قال الدكتور إيريك فواتشيه مدير جامعة السوربون باريس إن ترحيب سوربون أبوظبي باستضافة هذا الاجتماع الذي يجسد أهمية التعاون بين مؤسسات التعليم العالي عن طريق المشاركة باستراتيجيات وتكنولوجيات المعرفة والتي بالتأكيد يضفي زخماً كبيراً في تحقيق الأهداف الوطنية الواردة في رؤية أبوظبي 2030. وقدم باتريك دوناث، مدير عام الشبكة الوطنية للبحوث والتعليم في فرنسا ورقة عمل حول الفرص والتحديات التي تواجهها الحوسبة عالية الأداء في الأنشطة البحثية في الدولة. وقد أدار الحوار الدكتور تود لارسن، رئيس جامعة خليفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا