• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نفقات مهمة المريخ تتراوح ما بين 100 مليار دولار وتريليون دولار، لكن ميزانية ناسا لعام 2016 تبلغ 19,3 مليار دولار

«ناسا» ومهمة المريخ: التمويل والهدف الملهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

لوسي شوتين*

قد يكون الفضاء هو الحد الأخير، لكن إذا ما حاولت «ناسا» تجربة مقاربة لمهمة المريخ، بنفس أسلوب راعي البقر الذي يعيش وحيداً على الحدود ويفعل كل شيء بنفسه، من دون مساعدة من أحد، فإن التكلفة الباهظة لتلك المهمة سرعان ما ستعيدها للأرض.

يتوقع المحللون أن تتراوح نفقات مهمة المريخ ما بين 100 مليار دولار وتريليون دولار، في حين أن ميزانية ناسا لعام 2016 تبلغ 19.3 مليار دولار، وهو مبلغ ليس بالمتواضع على أية حال، «لكن تكلفة مشروع المريخ المهولة ستتجاوزه بأميال»، حسب «جاستن باتشمان» في بلومبيرج.

ويعتبر ذلك المبلغ كبيراً بالنسبة لمهام «ناسا» المماثلة، وكبيراً كذلك عند النظر إليه بميزانية أميركا لاكتشاف الفضاء في عصر ما بعد الحرب الباردة. لكن عدم وجود سباق فضائي، يمكن أن يثبت بالفعل، أنه يمثل ميزة، وذلك في حالة ما إذا أدى إلى التوصل لحل وسط متعقل بين الحكومات والقطاع الخاص.

«أعتقد أن كل شخص يتوقع مشاركة من تحالف متعدد الجنسيات في المشروع عند مستوى معين»، هذا ما يقوله «كيسي دراير»، مدير الدعاية في الجمعية الفضائية، وهي جمعية غير ربحية تروج لاستكشاف الفضاء.

ربما لا تريد وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) إرسال مركبة فضائية خاصة بها للمريخ، لكنها غير رافضة لفكرة التعاون مع «ناسا»، وهي الفكرة التي «قد تقود إلى مشاركة رائد فضاء أوروبي في مهمة فضائية مستقبلية». هذا ما قاله «نايكو ديتمان» رئيس إدارة التطوير في وكالة الفضاء الأوروبية في مقابلة أجرتها معه «بلومبيرج» أثناء فعالية نظمت بالتعاون بين الوكالتين لبرنامج «أوريون» في 30 نوفمبر الماضي.

وبرنامج أوريون وهو مشروع فضائي مأهول لاستكشاف الفضاء العميق تابع لـ«ناسا» ويعتبر نقطة انطلاق مهمة المريخ، حيث تخطط الوكالة لإنفاق 6.77 مليار دولار بين عامي 2015 و2033 بغية بناء كبسولتين فضائيتين جديدتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا